مرض الجلد الكتيل في الأبقار

225

مرض الجلد المتكتل او مرض الجلد الكتيل (Lumpy skin disease) و المسمى العامي (جدري الأبقار غير دقيق ) : و هو مرض معد حاد او تحت حاد او خفي (كامن) يصيب الأبقار و يتميز بما يلي :

  • حمى.
  • تشكل عقد جلدية مختلفة الاشكال تظهر بشكل فجائي و تكون متنخرة عادة و تظهر هذه العقد في الجهاز العضلي و الأغشية المخاطية للقناه الهضمية و القناة التنفسية.
  • توذمات في القوائم.
  • التهاب في العقد البلغمية.

العامل المسبب : حمى نيثلينج و التي تنتمي الى حمى جدري الماعز (Capripox Virus).

قابلية العدوى: تصاب الأبقار فقط و الحيوانات الفتية أكثر حساسية من الحيوانات البالغة للعدوى.

الوبائية: تعد الابقار العائل الطبيعي و قد تؤدي الأغنام دور الخازن الطبيعي لحمى المرض و تنتقل العدوى في الغالب عن طرق الحشرات و قد اثبت وجود الحمة في بعض انواع البعوض القارص.

الأعراض  المرضية:

الحضانة: بين 2 – 5 أسابيع.

و تبدأ الاصابة بتشكل العقد الجلدية  و المرض سريع الانتقال من حيوان الى حيوان و من قطيع الى قطيع وتبقى درجة الحرارة مرتفعة في الحيوانات المريضة لمدة 4-14 يوم و تكون مترافقة مع :

  • قهم.
  • سيلانات لعابية و انفية و عينية.
  • و تظهر العقد الجلدية خلال 48 ساعة بعد هذه الفترة الزمنية ترتفع درجة الحرارة ثانية و هنا تظهر العقد على كل الاغشية المخاطية في الجسم و تكون هذه العقد طرية و و بنية مصفرة اللون و تشاهد جروح في التجويف الفموي تترافق بسيلان لعابي و سيلان انفي تؤدي الى صعوبة بالتنفس و قد تتنخر هذه الجروح بسبب العدوى الثانوية كما يمكن ان تتنخر مناطق جلدية مختلفة.
  • وتحدث توذمات في مناطق الراس و الرقبة و الصدر و الأقدام و تتضخم العد اللمفاوية السطحية.
  • سوء الحالة العامة للحيوان حيث تصبح حركات الحيوان بطيئة و غير متوازنة و متخشبة و يكره الضوء و يفقد الشهية للعلف و يقل ادرار الحليب و يحدث تلف في جلد الحيوان و قد يظهر التهاب في الملتحمة و القرنية و التهاب الغشاء المبطن للمفصل و التهاب للضرع و بعض الاعضاء الداخلية كالقلب و الرئة و تتكون العقد من نسيج جلدي بلون رمادي مصفر قد يحتوي احيانا على مادة متجبنة و يكون شكلها مستدير.

التشخيص التفريقي:

  • مرض الجلد الكتيل الكاذب.
  • مرض التهاب الحلمات التقرحي في الابقار.
  • مرض الجدري.

العلاج و الوقاية: المرض فيروسي و لا يوجد علاج نوعي للمرض و لكن تجري معالجة عرضية للحيوانات المصابة بعد عزلها عن بقية القطيع او الحيوانات في المزرعة و تتركز على :

  • خافضات الحرارة (ديمالجين).
  • الفيتامينات و المقويات و السيرومات.
  • انتي هيستامين (ديماهيستامين).
  • المضادات الحيوية لمعالجة العدوى الثانوية و الاختلاطات الجرثومية (ديمابن).

يعتبر التحصين ضد المرض هو السبيل الوحيد للسيطرة على انتشار المرض و ظهور الاصابات حيث يتم التحصين بلقاح حي مضعف و محضر من حمى المرض على المزارع النسيجية.

يتم التحصين بشكل أساسي بعترة نيثلينج (Neethling) بالحقن تحت الجلد بجرعة 2 مل لكل حيوان. كما يتم في بعض الأحيان التحصين بعترات جدري الأغنام بجرعات مضاعفة بالعترة الرومانية او العترة الكينية حيث ان الفيرس المسبب للجلد الكتيل في الأبقار يشبه الى درجة كبيرة الفيروسات المسببة للجدري في الأغنام و الماعز و يوجد مناعة تصالبيه كبيرة بين هذه العترات.

يعتبر القضاء على الحشرات من عوامل السيطرة الاكثر اهمية.

الدكتور محمد المسالمه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.