داء القطط -التوكسوبلازموزيس

491

هو مرض طفيلي تعتبر فيه القطط المسبب الرئيسي للأصابه حيث تطرح القطط العامل المسبب مع البراز بشكل واسع مما يؤدي إلى أصابه الإنسان نتيجة دخول المسبب عن طريق الفم.

حيث من الممكن ان يصاب الإنسان بشكل مباشر من القطط  أو ان يتناول لحوم حيوانات أو طيور قد أصيبت من القطط .

ويؤدي المرض إلى تشكيل حويصلات صغيره بالأعضاء المختلفة بالجسم وبشكل خاص العضلات والدماغ و عضله القلب كما يسبب إجهاض للحوامل أو ولادة  لطفل معاق (بصريا, ذهنيا).

ما هو العامل المسبب للمرض

المقوسة غوندي (Toxoplasma gondii) : و هي من الطفيليات.

التوكسوبلازما أو المقوسة الغوندية هي طفيلي إجباري داخل خلوي ومضيفه الأساسي هو القطة و ينتشر بوساطة برازها ولكنه يستطيع إصابة أنواع الفقاريات والثدييات والطيور أيضاً, و يوجد في مصورة دم ثلث أفراد العالم البالغين أضداد لهذا الطفيلي وهذا دليل على شيوعه العالي وقدرة إصابته .

ما طرق انتقال المرض للإنسان

  • انتقال عن طريق تناول أغذية (خضار وفواكه) ملوثه ببراز القطط المصابة وخصوصا الغير مطهيه بشكل جيد حيث ان العامل المسبب يموت بدرجه حرارة 70 لمده 10 دقائق.
  • قد تحدث العدوى بشكل مباشر نتيجة لمس القطط أو التعامل بها وابتلاع الكيسات البيضيه بشكل مباشر وبشكل خاطئ عن طرق الفم.
  • قد تحدث الإصابة نتيجة تناول لحوم حيوانات تحوي في لحومها كيسات نتيجة إصابتها من القطط.
  • الأم الحامل أيضا تنقل المرض للجنين إذا حدثت الإصابة إثناء الحمل.
  • قد تحدث الإصابة نتيجة تناول مواد قامت الحشرات بتلويثها بالعامل المسبب الخارج مع براز القطط.

انتقال المرض من شخص مصاب لآخر غير ممكن إلا بحال نقل الدم أو زراعه الأعضاء المأخوذة من إنسان مصاب

ما هي نتيجة الاصابه بالمرض

  • الشكل الولادي: يحدث نتيجة انتقال المرض للجنين عن طريق المشيمة للجنين والذي يؤدي إلى الإجهاض إذا حدثت الاصابه بالأشهر الأولى من الحمل أما إذا حدثت العدوى بالأشهر الأخيرة من الحمل فان المولود يكون طبيعيا حتى الأسبوع 12 من الولادة وبعد ذلك تظهر أعراض الاصابه على المولود ومن أهم الأعراض هو استسقاء الرأس إصابة العين مع احتمال فقدان بصر,إصابة الجهاز العصبي وتخلف عقلي وإعراض أخرى

  • الشكل الطبيعي للإصابة: عند إصابة إنسان بالغ فان الأعراض تتراوح من التهاب عقد لمفيه إلى التهاب دماغ (خراج دماغ), التهاب شوكي, التهاب رئة مميت, التهاب عضله القلب وذلك حسب قوة الجهاز المناعي للشخص المصاب حيث تعتبر الاصابه ذات خطورة على الأشخاص الذين يتناولون أدويه مثبطة للجهاز المناعي أو من لديهم مشاكل بنقي العظام و الجهاز المناعي.

طرق الوقاية من المرض

  • التوعية الصحية
  • عدم تناول اللحوم نيئة بدون طهي جيد وبدرجه حرارة عاليه
  • عدم إحضار القطط الغير معرفه من الناحية الصحية إلى المنزل وخصوصا عند وجود امرأة حامل أو شخص يعاني من ضعف الجهاز المناعي .
  • عند تربيه القطط بالمنزل يجب ان يتم التخلص من برازها بشكل صحي (حرق أو مجاري المياه) ويجب وضع القفازات عند التعامل مع مخلفات القطط أو تنظيف القطط كما يجب منع القطط من تناول القوارض والطيور خارج المنزل وتقديم وجبات مطهية جيدا للقطط لان إصابة القطط تحصل بتناول الكيسات الموجودة بحيوان مصاب.
  • يجب ارتداء قفازات ووضع كمامة تحمي الفم والأنف عند العمل بالحديقة أو بالاتربة وخصوصا بالأماكن التي يكثر بها القطط.
  • الاعتناء بغسل اليدين وتطهيرها بشكل جيد بعد ملامسه الاتربه أو العمل بالحديقة أو عند لمس القطط.

د.محمد المسالمه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.