جدري الأغنام

788

ما هو جدري الأغنام:

هو مرض فيروسي شائع الحدوث في الأغنام و الماعز شديد العدوى ويتميز بحمى و اعراض جلدية على شكل طفح جلدي عام (بثرات) و قشور .

العامل المسبب : فيروس جدري الاغنام.

مصدر العدوى بالجدري: يمكن ان يكون مصدر العدوى

  • القشور الناتجة عن اصابة الحيوانات.
  • الإفرازات المختلفة اللعاب واللبن والإفرازات من العين والأنف

طرق انتقال العدوى بالجدري بين الحيوانات

  • عن طريق الحشرات ( البعوض – الناموس) و خصوصا خلال فصول السنة الدافئة حيث ينتشر بكميات كبيرة.
  • عن طريق التنفس و ذلك من خلال المواد المحمل بالرذاذ أثناء الاختلاط المباشر بين الأغنام والماعز
  • أثناء عملية الحقن الحقن في الجلد أو تحت الجلد وذلك بنقل المحقن من الحيوان المصاب إلى أخر غير مصاب
  • عن طريق الجلد.

فترة الحضانة: تتراوح من من 7 الى 14 يوم

اعراض الاصابة بجدري الغنم :

  • حمى شديدة مصحوبة بخمول وفقدان للشهية وتوقف الهضم بالكرش.
  • افرازات دمعية وافرازات أنفية وسيولة في اللعاب.

تطهر الأعراض بعد مرور الحمى العابرة في صورتين 

  • حميدة تتركز البثور في الأماكن الخالية من الشعر والصوف في الوجه (الشفاة والجفن والوجنتين) والرقبة والأذنين والساقين والبطن وتحت الذيل والضرع والصفن.
  • غير الحميدة تتركز البثور (الطفح الجلدي) على كل الأغشية المخاطية لمختلف الأجهزة (الهضمية والتنفسية والمسالك) وكذلك عن المناطق المغطاة والغير المغطاة بالصوف والشعر.
  • تكون نسبة الإصابة في الحملان 100٪ ونسبة النفوق 95٪ في الصورة غير الحميدة بينما تكون نسبة الإصابة في الحيوانات البالغة 80% ونسبة النفوق 5% في الصورة الحميدة.


 

الوقاية والعلاج

  •  تطبيق العزل الاحترازي للحيوانات التي يتم شراؤها قبل اضافتها لقطيع  .
  •  يمنع استيراد الأغنام من مناطق موبوءة بالمرض.
  • يتم التخلص من الحيوانات النافقة بشكل صحي حيث توضع في حفر عميقة وتحرق وتدفن.
  • تربية الاغنام في حظائر جيدة التهوية و تتعرض للشمس خلال النهار..
  • التقليل من ازدحام الحيوانات في الحظيرة.
  • يقدم للحيوانات غذاء جيد سهل الهضم وماء نظيف.
  • عدم تقديم ألبان الحيوانات المريضة للحيوانات الرضيعة خشية العدوى بالمرض إلا بعد غليه جيداً.
  • يتم غسل الضرع وحلمات الحيوانات بمحلول مطهر مثل محلول ملح الطعام 0.9% ، ولا نستعمل المطهرات التي تترك رائحة للبن فيتلفه مثل الفينيك أو الكريزول أو الايودوفورم. وبعد الحلب ترش مواضع الإصابة بقليل من مسحوق البوريك أو تدهن بمرهم من أكسيد الزنك المحتوى على حمض الساليسيليك أو بمركب يتركب من (حمض البنزويك 5 جم + حمض السليسليك 20 جم + لانولين 25جم + كحول 50 جم).
  •  يتم علاج الطفح الجلدي بالمطهرات موضعيا وعلاج الأعراض الظاهرة. وضع مراهم تحتوي علي الكورتيزون ، والمضادات الحيوية  و في حالة إصابة العينين يتم غسلها بمحلول البوريك 1%.
  • يتم اللجوء الى التحصينات الوقائية حيث يتم التحصين سنويا باللقاح المستضعف ، و تستمر المناعة لمدة سنة واحدة يعاد التحصين بعدها.

الدكتور محمد المسالمه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.