التهاب القصبات المعدي في الدواجن (IB)

1٬372

وهو مرض فيروسي يصيب الدواجن و يعتبر التهاب القصبات المعدي  من اخطر الامراض التي تصيب دواجن التسمين والبياض حيث يسبب خسائر كبيرة و خصوصا في الجوائح الكبيرة و العترات المتغايرة التي تسبب اضرار كلوية بالغة في القطعان المصابة.

اعراض الاصابة بالتهاب القصبات المعدي

تختلف الاعراض وشدتها تبعا لعوامل كثيرة منها مناعة الطيور و درجة الاصابة و نوع العترة بالإضافة الى عوامل التربية (حرارة – رطوبة – تهوية) و لكن بشكل عام يمكن ان نشاهد ما يلي :

 

  • خمول مع انتفاش للريش.
  • تجمع الطيور بجانب مصدر الحرارة
  • انخفاض في سحب العلف.
  • اصوات تنفسية غريبة و من الممكن ان نلاحظ أصوات على شكل صرخة مع مد رقبته للأعلى للتنفس ناتجة عن صعوبة في التنفس (و يجب تميزها عن الاصابة بالتهاب الحنجرة و الرغامى المعدي – ILT).
  • احتقان في ملتحمة العين و افرازات دمعية.
  • افرازات انفية.
  • في حالات الاصابة بالعترات الكلوية الشديدة من الممكن ان يلاحظ زيادة في استهلاك الماء بسبب مشاكل الكليتين .
  • احتقان و افرازات مصلية و مخاطية في الممرات التنفسية (الرغامى و القصبات) و تصل الى تشكل انسداد في تفرع القصبة الهوائية.
  • التهابات في الكليتين ، المبايض .

يتميز المرض بظهور سريع و من الممكن ان يصيب جميع الاعمار و يسبب نفوق كبير اذا كانت العترات متغايرة.

 

من الممكن ان يلاحظ مرض التهاب القصبات المعدي بشكلين و هما :

  • الشكل التنفسي : و يتميز بإحداث اضرار في  الجهاز التنفسي و بالتالي ظهور اعراض تنفسية على شكل انسداد القصبة الهوائية ووجود مخاط في الغالب يكون متجبن ونتيجة لذلك يحدث عدم وصول الاكسجين الى الدم و الانسجة المختلفة و هذا يقود الى ظهور علامات ازرقاق في العرف و الداليات.
  • الشكل الكلوي : يحدث فيه التهابات في الكليتين والكبد وامتلاء الحالب باليوريا ونتيجة لذلك يحدث فشل كلوي.
  • عند اصابة الدجاج البياض به يوثر على البيض ويحدث التهابات في المبايض وانسداد قناة البيض وتغير شكل البيض .

معالجة التهاب القصبات المعدي

عند ملاحظة أي تغيرات في القطيع من ناحية انخفاض سحب العلف و انخفاض في حيوية و نشاط الطيور يجب استشارة الطبيب فورا من اجل الكشف على القطيع و اخذ عينات لإجراء التشريح و الوقوف على الحالة و الحالة المناعية للقطيع و احتمالية وجود اصابة جرثومية ثانوية و لكن بشكل عام من الممكن ان نركز في المعالجة على النقاط التالية:

  • رفع درجة الحرارة في الحظيرة بمقدار 2 درجة عن المعدل المطلوب.
  • استخدام غسيل كلوي و منشط للكلى في حال وجود اصابة كلوية من اجل التخفيف من المشاكل الكلوية و بشكل خاص في حال وجود معالجة مجهدة سابقة او اصابة بالسموم الفطرية.
  • استخدام المقشعات و مذيبات البلغم مع مياه الشرب و العلف.
  • استخدام رافعات المناعة.
  • رش فيركون اس بشكل يومي و يمكن استخدام معقمات المياه في فترات عدم وجود العلاج في مياه الشرب.
  • في حال وجود اصابة ثانوية جرثومية يجب استخدام احد المضادات الحيوية ذات التأثير الخفيف على كلى الطيور لتجنب الضرر الحاصل في الكلى.

د.محمد المسالمة


									
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.