احصائيات الثروة الحيوانية في اللاذقية

543
بينت احصائيات وزارة الزراعة وجود 176 مزرعة أبقار ومدجنة مرخصة في اللاذقية تؤمن حاجة المحافظة من اللحوم والحليب ومشتقاته.
 
تعد الثروة الحيوانية في محافظة اللاذقية أحد أهم الموارد الاقتصادية التي يعتمد عليها الكثير من الأسر في المحافظة في كسب لقمة عيشهم وتحقيق مورد دخل لهم إضافة لدورها في تأمين حاجة المحافظة من منتجات اللحوم والحليب ومشتقاته.
وحول واقع الثروة الحيوانية في المحافظة بين رئيس دائرة الإنتاج الحيواني في مديرية الزراعة المهندس لؤي كامل أن عدد المباقر المرخصة في المحافظة بلغ 37 مزرعة تضم 2205 بقرات حلوب و323 عجل تسمين بينما هناك مزرعة أغنام واحدة مرخصة مؤلفة من 202 رأس أما عدد مزارع الدواجن المرخصة فبلغ 139 مزرعة بطاقة تضم 49400 أمات و119297 طير دجاج بياض و1384357 طير فروج.
 
ولفت كامل إلى أهمية صدور القرارين 19و20 في آذار الماضي والمتضمنين تقليص مسافة حدود الحماية إلى 300 متر بدلاً من 500 متر ومسافة 200 متر لمزارع الأبقار عن حدود المخطط التنظيمي بدلاً من 200 عن حدود الحماية ما ينعكس إيجاباً على زيادة المزارع المرخصة والإنتاج الحيواني ويسهم في حصول المربين على قروض زراعية لشراء الأعلاف ومستلزمات العمل إضافة لقرار وزير الزراعة بمنح ترخيص نهائي للمنشآت بدلاً من الترخيص المؤقت.
 
وأوضح كامل أنه في مجال عمل شعبة الرقابة العلفية يقوم عناصر الرقابة العلفية بجولات على معامل الأعلاف ومنافذ بيع الأعلاف وأخذ عينات منها وإرسالها إلى التحليل في المخابر المختصة لمعرفة مدى مطابقتها للمواصفات القياسية السورية وبما يضمن إنتاجاً علفياً بمواصفات عالية حيث بلغ عدد العينات المأخوذة منذ بداية العام 17 عينة منها 5 عينات جاهز أبقار حلوب وعينة واحدة تسمين عجول و3 عينات فروج مرحلة أولى و8 عينات قطاع خاص فيما بلغت العينات العلفية المستوردة والتي تم تحليلها 50 عينة.
 
وأوضح كامل أنه يتم تأمين مستلزمات التلقيح الاصطناعي من مديرية الإنتاج الحيواني في وزارة الزراعة بكميات تكفي حاجة المحافظة ويتم توزيعها على الأطباء والمراقبين البيطريين العاملين في مجال التلقيح الاصطناعي في الوحدات الإرشادية شهرياً.

الدكتور محمد المسالمه 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.