الإجراءات اللازمة من اجل التخفيف من تأثير ارتفاع درجات الحرارة في حظائر الدواجن

27
  • خفض كثافة التربية قدر الامكان واستغلال كامل مساحة الحظيرة من أجل خلق مساحات إضافية للطيور.
  • زيادة عدد المشارب من اجل تشجيع الطيور على شرب أكبر كمية من المياه.
  • المحافظة على درجات حرارة مياه الشرب ضمن المعدل الطبيعي حيث تمتنع الطيور عن شرب المياه الساخنة (27 درجة فما فوق) مما ينعكس بتأثير سلبي ويضاعف من الاجهاد.
  • إضافة محاليل او مركبات الشوارد لمياه الشرب.
  • تقديم الفيتامينات وخصوصا فيتامين C مع مياه الشرب.
  • إضافة فيتامين C للعلف بمعدل 200 غ لكل طون من العلف.
  • رفع نسبة الفيتامينات في الخلطة العلفية بمعدل 10 % و حتى 20 % من اجل تلبية احتياجات الطيور من الفيتامينات الضرورية.
  • الامتناع عن تقديم الأعلاف خلال فترات الظهيرة بحيث يتم تعويض كمية العلف خلال الليل ويجب العمل على ان تكون المعالف فارغة من العلف خلال فترات الذروة الحرارية (من الساعة 11 – حتى الساعة 5 مساء) وغالبا ما تكون فترة 12 ساعة من التعليف كافية من اجل الحصول على معدلات التحويل المطلوبة في حال استخدام اعلاف من مصادر ممتازة.
  • ان التقليل من سماكة الفرشة يسهم في جعل أجسام الطيور مع الأرضية الأكثر برودة.
  • العمل على خلق تيار هوائي من خلال استخدام المراوح التي تسهم في تحريك الهواء وبالتالي مساعدة الطيور على التخلص من كمية أكبر من حرارة الجسم.
  • يجب الحرص على استخدام اعلاف ذات نوعية ممتازة لضمان حصول الطائر على كامل الاحتياجات الغذائية و خصوصا ان استهلاك العلف ينخفض بشكل كبير مع ارتفاع درجات الحرارة مما يحرم الطائر من حصة كبيرة من المواد الغذائية الهامة.
  • تأمين عزل حراري لسطح الحظيرة و خصوصا الحظائر التي تكون فيها السقف من التوتياء مع رشها بالمياه خلال النهار و قبل بدء اكتسابها للحرارة الشمس لمنع انتقال الحرارة لداخل الحظيرة.
  • تأمين عزل حراري للجدران و رشها بالمياه.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.