طرق رفع الكفاءة التناسلية وعدد المواليد في الأغنام

47
تعتبر الكفاءة التناسلية في الأغنام العامل الاقتصادي الأكثر أهمية من حيث حسابات الربح والخسارة في هذا الاستثمار والذي يعتمد بشكل أساسي على النقاط التالية:
1- نسبة المواليد بالنسبة لعدد القطيع (النسبة المئوية).
2- النسبة المئوية للحمل التوأمي.
3- نسبة الاجهاضات.
4- نسبة الولادات الميتة.
5- نسبة الحملان المريضة والضعيفة.
من أجل تحقيق أعلى نسبة للولادات السليمة في القطيع لابد من اتباع مجموعة من التدابير العلمية والصحية والتي تشمل:
1- عوامل غذائية.
2- عوامل صحية.
3- عوامل رعاية.
من المعروف ان النسبة المقبولة للولادات عند الأغنام تتمثل في الحصول على مولود كل 8 أشهر وبالتالي (3 مواليد كل سنتين). وبالتالي اذا لوحظ انخفاض في معدلات التناسل لابد من العمل على تلافي الأسباب التي قادت الى ذلك.
وبشكل عام من اجل رفع نسبة الولادات في القطيع لابد من رفع الكفاءة التناسلية للنعاج والكباش من خلال:
– الانتخاب والاستبعاد: ويعتمد على انتخاب الأغنام ذات الصفات العالية واستبعاد الأغنام ذات الصفات المتدنية وتبدأ عملية الانتخاب من المواليد وتستمر طوال فترة التربية والرعاية حتى الوصول الى مرحلة التكاثر (النضج الجنسي) بحيث يتم اختيار أفضل النعاج والكباش واستبعاد ذات المواصفات غير المرغوبة ويفضل دائما اختيار المواليد الناتجة عن نعاج ذات الحمل التوأمي من اجل تعزيز هذه الصفة في القطيع.
– التغذية الجيدة للقطيع: ويبدئ الاهتمام بالتغذية الجيدة منذ الولادة من حيث تقديم كميات كافية من السرسوب والحليب وهكذا حتى يتم الفطام وتقديم العلائق التي تتناسب مع العمر والوزن بحيث تصل الأغنام الى مرحلة النضج الجنسي والجسمي المناسب. وتعتبر عملية الدفع الغذائي خلال فترة التحضير لموسم التناسل من اهم المراحل حيث تقدم علائق متوازنة من حيث الطاقة والبروتين وتحوي جميع العناصر الغذائية من فيتامينات ومعادن واحماض أمينية (ماكسيفور بلس) بالإضافة الى الاحتياجات من الملح والكالسيوم والفوسفور.
– تقديم المتممات الغذائية الرافعة للكفاءة التناسلية: حيث يتم اعتماد برنامج بإشراف الطبيب البيطري ما قبل موسم التناسل من اجل رفع الكفاءة التناسلية في النعاج والكباش من خلال تقديم الفيتامينات والمعادن التي تؤمن الحالة التناسلية المثالية (مثل توكوسيل – أكديفيت – ملتي فيت – ماكسيفور بلس – ديمافيت … الخ).
– معالجة الطفيليات الخارجية الداخلية: يجب ان يتم اعداد النعاج و الكباش المعدة للدخول في موسم التناسل بشكل جيد من حيث المعالجات الطفيلية من اجل تخليصها منها و يتم اعتماد برنامج محكم من اجل معالجة (الديدان المعدية و المعوية – الديدان الكبدية – الديدان الكبدية – الديدان الرؤية – النغف الأنفي – الديدان الشريطية … الخ) من خلال استخدام مركبات ذات تأثير نوعي على كل نوع من الأنواع السابقة من الديدان (زولانيد – فيرميبن – رافوديما – نيكلوديما – ايفرماك 10 – ايفرماك فورت) هذا بالإضافة الى تسريب الأغنام بواقع مرتين خلال الفصل الدافئ مع حقن ايفرماك 10 او ايفرماك فورت بشكل دوري.
– اجراء الفحوصات المخبرية اللازمة: وخصوصا للكباش المعدة للتناسل من اجل التأكد من خلوها من الأمراض التناسلية والامراض المسببة للاجهاض مثل البروسيلا و الكلاميديا و التوكسوبلازما و غيرها. وتهدف هذه العملية الى التخلص من الأمراض التناسلية من القطيع وبالتالي انهاء حالات الإجهاض الخمجي او المواليد الضعيفة والميتة في القطيع ورفع نسبة الولادات.
– العناية بالنعاج الحوامل خلال فترة الحمل: ومراقبتها بشكل جيد وان أمكن عزلها عن بقية القطيع وتقديم التغذية المناسبة مع دعمها بالفيتامينات الضرورية لتثبيت الحمل مثل (ديمافيت – توكوسيل) وذلك لمنع حالات الإجهاض الناتجة عن نقص الفيتامينات وخصوصا الفيتامين (A والفيتامين E او عنصر السيلينيوم) كما ان الاهتمام بتقديم هذه الفيتامينات يسهم في حماية الحملان من الإصابة ببعض الامراض مثل مرض شلل الحملان بعد الولادة.
– تقديم الرعاية المناسبة للنعاج اثناء الولادة وما بعدها: من اجل التأكد من ولادة مواليد سليمة والتأكد من خروج المشيمة وعدم وجود التهابات رحمية او التهابات في الضرع قد يكون لها تأثير سلبي على الأمهات والمواليد.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.