علاج جرب الأغنام والماعز

1٬322

عزيز المربي هل لاحظت تساقط الصوف من الاغنام؟

  • هل لاحظت بعد التساقط وجود مناطق من جلد الحيوان عليها قشره بيضاء؟
  • هل لاحظت تشكل مناطق على جلد الحيوان تحوي على خشونة عالية وخصوصا مناطق الأذن و الوجه و الأقدام.
  • هل تعلم ان هذه هي علامات مرض طفيلي جلدي يسمى الجرب.

ما هو مرض الجرب؟

يعتبر من الأمراض الطفيلية الخارجية  المنتشرة والتي يمكنها الانتقال داخل الحظيرة بين الحيوانات بسرعة كبيرة جدا عبر الاحتكاك بين الحيوانات المريضة والسليمة.

ما هي الأثار الاقتصادية السبية للإصابة بالجرب على الحيوان المصاب:

يفسد الجرب مزاج الحيوان وهدوءه مما يؤدي الى:

  • فقدان الوزن.
  • انخفاض في انتاج الحليب.
  • الاجهاض والتسبب في الوفاياة.
  • انخفاض في خصوبة النعاج.
  • ضرر الجلد وانخفاض من قيمة الصوف في القطيع الذي يعتمد على انتاج الصوف.

ما هي أعراض الإصابة بالجرب عند الأغنام ؟

يمكن ان يظهر الجرب في مناطق مختلفة من جسم الحيوان و لكن تظهر الأعراض بشكل واضح و صريح غالبا في الرأس (الآذان – المخطم –  فوق العينين) و يمكن تشخيص الاصابة بمرض الجرب من خلال الاعتماد على مجموعة من الأعراض مثل:

  • الحكة.
  • تساقط الصوف.
  • تقشر الجلد.
  • ظهور بقع بيضاء خالية من الصوف على الجلد.

كيفية ينتقل مرض الجرب بين الأغنام ؟

يمكن للجرب أن ينتقل بين الحيوانات من خلال الاحتكاك بين الحيوانات المصابة أو الاحتكاك مع الجدران والمعدات: قد ينتقل الجرب أيضا عبر احتكاك النعاج السليمة مع الجدران التي تحمل بقايا الصوف التي خلفتها الاغنام المصابة اثناء الاحتكاك, أو مع المعدات المستعملة في الحضيرة.

كيفي يمكن معالجة مرض الجرب ؟

يمكن اعتماد عدة خطوات للتخلص من الجرب:

يجب ان يتم عزل الأغنام المصابة عن باقي القطيع لكي نتجنب انتشار الاصابة بين الحيوانات المصابة و الحيوانات السليمة.

1- الوقاية: تبقى الوقاية دائما خير من العلاج, حيث يجب القيام بحملة معالجة ضد الطفيليات الخارجية إما عن طريق الحقن (حقن ايفرماك-10 او ايفرماك فورت) او عن طريق الشرب ( ايفرمتين مائي) و بشكل دوري عدة مرات خلال العام.

  • في حال الاصابة :يجب ان يتم تكرار العلاج كل 10 أيام حتى يلاحظ اختفاء المرض و بدء نمو الصوف مكان الاصابة. 

يتميز ايفرماك فورت عن غيرة من الأدوية المستخدمة في العلاج :  بانه يحتوي على الايفرمكتين كعلاج للطفيليات المسببة لحالة الجرب بالاضافة الى الفيتامينات الضرورية من اجل ترميم الجلد المصاب حيث تساعد على رفع مناعة الحيوان تجاه الاصابة و سرعة ترميم الجلد المتضرر.

2- العلاج الطبي: عند الاصابة بالمرض يجب استشارة الطبيب البيطري لإعطاء العلاج المناسب, عموما يبقى العلاج الأمثل للطفيليات الخارجية و الحشرات من خلال التسريب و الرش و هو من هي أهم التدخلات بعد الحقن بمركب ايفرماك-10 (يمكن إستعمال نيوسيدول في مياه التسريب او منتجات اخرى بعد استشارة الطبيب البيطري بالجرعة المناسبة).

3- تعقيم الحظيرة: في بعض الأحيان لا يكفي علاج النعاج مباشرة للتخلص من الجرب, بل يجب تعقيم الحظيرة عبر تنظيفها, رشها بواسطة مضاد للطفيليات الخارجية بالإضافة الى اعتماد الجير للتعقيم.

4- معالجة الاصابة بشكل موضعي و فردي من خلال دهن مكان الاصابة بالزيت المعدني و تركها و من ثم القيام بفرك و كشط المنطقة المصابة (باستخدام حجر الحمام مثلا) حتى تزول الطبقة البيضاء الخشنة و تظهر تحتها الطبقة الحمراء وخروج الدم  حيث أن طفيلي الجرب يكوّن طبقة من القشور تعيق تسرب الدواء إلى الجلد مما يعيق الاستجابة للعلاج و من ثم دهن مراهم الكبريت بشكل متكرر يومي و يمكن استخدام مراهم اخرى تحوي المواد المضادة للطفيليات (يمكن اضافة الايفرمكتين) و الحاوية على بعض الفيتامينات و المضادات الحيوية التي تفيد في الوقاية من العدوى الثانوية.

5- يحقن الحيوان بمركب ملتي فيت و اكديفيت بشكل دوري على 3 جرعات (كحد أدنى) بمعدل جرعة كل 3 أيام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.