تكوين القطعان وشراء الأغنام

382

تعتبر تربية الأغنام السرحية من الأعمال الزراعية المربحة في المناطق التي يتوفر فيها المرعى الطبيعي بمساحات واسعة مع توفر بقايا المحاصيل النجيلية وغيرها والإدارة الناجحة لقطعان هذا النوع من الأغنام تعتبر من الأمور الهامة في الحفاظ على القطيع (أعداده وصحته) في السنوات الجافة والحصول على أعلى إنتاج ممكن في السنوات الأخيرة.

يتوقف نجاح مشروع تربية الأغنام سواء أكان حكومياً أو تعاونياً أو خاصاً على ثلاثة ركائز أساسية وهي:

  • الإدارة: تعتبر الإدارة الفنية والاقتصادية العصب الفعال والمحرك الرئيسي في سير العمل والإنتاج . ويجب على العناصر الفنية الإشراف الشخصي على حسن سير الأعمال الحقلية في القطعان.
  • اليد العاملة: يجب أن تتصف اليد العاملة من الرعاة والعمال والحراس بالأمانة والنشاط وحب العمل والأغنام والرفق بها.
  • المراعي: أن توفر المساحات الكافية من المراعي الطبيعية ذات الغطاء النباتي الجيد بالإضافة إلى بقايا المحاصيل تسد جزءً كبيراً من الاحتياجات الغذائية للقطعان مما يؤدي للربح الوفير.

حجم القطعان:

يتوقف حجم قطيع التربية على الهدف الأساسي للمشروع ففي المشاريع الكبيرة وعند توفر الخبرة الفنية الكافية يمكن بدء المشروع بطاقته العظمى ويرتبط عدد أغنام المشروع بعاملين أساسيين وهما:

  • المساحة المتاحة من المراعي الطبيعية أو المساحات المتوفرة من الزراعات العلفية وبقايا المحاصيل. ففي مناطق البادية يخصص للرأس الواحد مابين 2-5 هكتار من المراعي الطبيعية على مدار العام. وفي المراعي المزروعة بالمحاصيل العلفية كالفصة والبرسيم فيكفي الدونم الواحد خمسة رؤوس من الأغنام. وذلك إضافة لتقديم الأعلاف المركزة خلال الفترات الحرجة التي سيرد ذكرها.
  • مدى توفر الإمكانيات المادية اللازمة لشراء القطعان والآليات والمستلزمات الأخرى.
  • أما في حال عدم توفر الخبرة الكافية أو الرغبة في إدخال تربية الأغنام على هامش المزرعة فيفضل البدء بأعداد محدودة ليتم تكوين الخبرة المطلوبة ومن ثم يتم زيادة عدد الأغنام حسب طاقة المشروع.

شراء الأغنام:

يمكن للمربي شراء أغنام التربية خلال موسمين وهما:

  • شراء النعاج قبل موسم الولادة: يقوم المربي بشراء أغنام حوامل ويفضل أن تكون (ثنايا أو رباعيات) أي بعمر سنتين أو ثلاث سنوات وإن كان قيمتها يزيد على قيمة الأغنام الأكبر سناً إلا أنها أفضل لزيادة عدد المواسم الممكن الحصول عليها من الثنايا والرباعيات عنها من الأغنام الكبيرة. إن شراء أغنام حوامل يضمن خصوبة كافة الأغنام وتعتبر هذه الطريقة موفرة للوقت وهي أفضل طرق الشراء. ويشترط عند الرغبة في بدء المشروع بهذه الطريقة أن يكون لدى المربي خبرة متوسطة في رعاية الأغنام.
  • شراء النعاج قبل موسم التلقيح: حيث يقوم المربي بشراء الأغنام قبل موسم التلقيح ويفضل أن تكون من الثنايا أو الرباعيات مع شراء الكباش اللازمة لتلقيحها ويقوم بإجراء عملية التلقيح في مزرعته.

يمكن للمربي بدء المشروع بفطائم بنات العام السابق حيث يقوم بتغذيتها جيداً ومن ثم شراء الكباش اللازمة بهذه الحالة تلقح 10-20 % من أعداد الفطائم في الموسم الأول ويعود ذلك لحالة الفطام والعناية بها.

شراء الكباش:

يعتبر الكبش نصف القطيع لذا يجب اختيار وانتخاب الكباش بصورة جيدة وأن تكون من مصادر موثوقة ولاينصح عادة بشراء كباش التلقيح من الأسواق العامة ويتم شراؤها من المراكز الحكومية أو من قطعان المربين مباشرة. كما ويجب على المربي أن لايبخل بدفع مبالغ مرتفعة لتأمين الكباش المنتخبة الأصيلة لأن مثل هذه الكباش ستعوض قيمتها أضعافاً بإنتاجها للنسل الجيد. ويجب استبدال كباش التلقيح كل 3-4 سنوات لمنع تربية الأقارب وماينجم عنها من انعزال لصفات وراثية غير مرغوبة.

يمكن شراء الأغنام من الأسواق المحلية أو من قطعان المربين أو المراكز الحكومية ويجب أن يقوم بعمليات الانتخاب والشراء أشخاص ذو خبرة بالأغنام وأن تتصف الأغنام بالصحة والمظهر الجيدين واختيار النعاج ذات الأحجام الكبيرة نسبياً مع عدم السمن المفرط. لأن بعض الأغنام تكون سمينة وخاصة الرباعيات نتيجة لضعف خصوبتها وعدم حملها في الموسم السابق.

وفيما يلي مواصفات الأغنام الجيدة:

  • أن تكون ذو مظهر جيد مرفوعة الرأس تتصف بالنشاط والحركة.
  • أن تكون العيون سليمة وحادة مع عدم وجود أي دماع.
  • أن يكون الصوف ذو لون طبيعي والجلد سليم من الأمراض (الجرب والقراع).
  • أن تكون الأظلاف والقوائم سليمة وقوية.
  • الانتباه للسيلانات الأنفية وتورم الشفاه (الحمى القلاعية).
  • أن لايلاحظ أي سعال في القطيع (نتيجة للالتهابات الرئوية).
  • أن يكون ضرع النعجة جيد التكوين وسليماً ( سلامة خصي الذكور).
  • الانتباه لتواجد بعض الأورام والسرطانات حول الرقبة أو الفك السفلي أو وجود بعض الصفات الخلقية الشاذة (كطول أحد الفكين عن الآخر).
  • وعادة ما يتم فحص كل رأس علىحده للتحري عن كافة الحالات المذكورة.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.