أهم نقاط التحصين ضد الحمى القلاعية في الأغنام

679

أهم النقاط التي يجب دراستها و معرفتها من اجل الحصول على افضل نتائج لتحصين الحمى القلاعية :

تحمل المواليد الحديثة من امهات محصنة بشكل مدروس لمرض الحمى القلاعية قدر جيد من المناعة و لكن هذه المناعة الامية في المواليد تبدأ بالانخفاض بشكل تدريجي مع الوقت لتصبح هذه المواليد عرضة للإصابة بمرض الحمى القلاعية (في المناطق الموبوءة طبعا) و ذلك عندما يصبح مستوى الاجسام المناعية اقل من القدر الكافي للحماية. وفي هذه الفترة يكون تحصين هذه المواليد ضرورة و في نفس الوقت يعتبر تحصينها في هذا الوقت ذو فاعلية جيدة في احداث مناعة عالية.

التحصين الأول لمواليد حديثة الولادة: يعتبر التحصين بجرعتين بينهما مدة زمنية تقدر بشهر (4 اسابيع) من افضل طرق التحصين الاولي للمواليد. حيث ان اعطاء الجرعة الثانية يزيد بشكل ملحوظ الاستجابة المناعية (الاضداد) و يزيد من مدة المناعة الناتجة عن ذلك.

الجرعة التالية من اللقاح يمكن ان تعطى عادة بعد فترة زمنية تقدر ب 6 أشهر مع امكانية تأخير هذه الجرعة حتى 1 عام و ذلك تبعا لاعتبارات عديدة و منها نوعية اللقاح الذي تم تطبيقه و مدى احداث المناعة المطلوبة في القطيع (المناعة الواقية) و مدى انتشار المرض في المنطقة فيما اذا كان المرض وبائي او مستوطن او غير ذلك من الامور الاخرى.

مع العلم ان الشركة المصنعة للقاح هي من تضمن سلامة اللقاح للنعاج الحوامل و بالتالي لابد من مراجعة سجلات الشركة المصنعة للقاح من اجل التأكد من سلامة اللقاح للحوامل.

يمكن تحصين المواليد الحديثة الولادة اعتبارا من عمر 2 اسبوع بعد الولادة (و ذلك في حال كانت المناعة الامية معدومة). غير ان المناعة الامية المأخوذة من الامهات خلال فترة الحمل (امهات محصنة) من الممكن ان تتداخل مع اللقاح و ذلك حتى عمر 5 أشهر في المجترات. و لذلك فانة في هذه الحالة من الافضل تأخير التحصين في المواليد الناتجة عن امهات محصنة و التي تحمل قدر كبير من الاجسام المناعية حتى عمر 4-6 أشهر من العمر.

في حال كانت الاصابة بمرض الحمى القلاعية ذات طابع فصلي (تنتشر في اوقات محددة من العام) عند ذلك لابد من تحصين كامل القطيع قبل الوقت المتوقع للانتشار المرض بمدة 3 أشهر .

وغالبا ما يتم تطبيق التحصين الأول و الثاني في المجترات خلال فترات محددة (على سبيل المثال : في الربيع و الخريف).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.