الديدان الكبدية و طرق معالجتها

606

الديدان الكبدية – المتورقة الكبدية(Fasciola Hepatica) و طرق معالجتها

تعتبر الديدان الكبدية من الطفيليات الشائعة في تربية و انتاج الحيوانات و بشكل خاص في المناطق التي تتواجد فيها المستنقعات و المجاري المائية و البيئات الرطبة التي ينتشر بها الحلزون (الثوي المتوسط).

تشاهد الاصابة بالوريقات الكبدية بشكل شائع في الأغنام السرحية و التي تعتمد على الرعي في التغذية حيث يتم انتقال الاصابة من خلال الاعشاب الملوثة بالعامل المعدي.

تنتمي الوريقة الكبدية إلى المثقوبات و هي من شعبة الديدان المنبسطة، تعيش متطفلة على الأقنية الصفراوية، الدودة لها شكل منبسط يشبه الوريقة النباتية حيث تكون عريض من الأمام وضيقة من الخلف، مغطاه بقشيرة ذات شويكات دقيقة، يبلغ طول الوريقة 20- 30 مم وعرضها 10- 13 مم، لها محجمان, أمامي يقع في وسط الفم وخلفي يستخدم للتثبيت، تتغذى الوريقة على الكريات الحمراء الناتجة عن تخريش الأقنية الصفراوية.

تطرح بيوض الوريقة الكبدية في القناة الصفراوية حيث تنتقل الى الأمعاء و من ثم تطرح مع البراز في الوسط الخارجي وتصبح البيوض حاوية على أجنة في الماء. و من ثم تحرر البيوض  الأجنة المهدبة (miracidia). تهاجم هذه الأجنة مضيفاً متوسطاً هو الحلزون (snail). وتخضع الطفيليات في الحلزون لعدة خطوات تطورية: كيسة أبواغ (sporocyst) ثم ريدية (rediae) ثم أجنة مذنبة (cercariae) تطرح المذنبات من الحلزون. حيث تتكيس المذنبات على شكل خلائف مذنبات (metacercariae) على النباتات المائية أو السطوح الأخرى.

تخمج الثدييات بأكل النباتات الحاوية على خلائف المذنبات.

يمكن أن يصاب الإنسان بالطفيلي عند تناول النباتات أو الخضراوات في مناطق انتشار الاصابة (الملوثة) حيث تكون هذه الخضراوات ملوثة بخلائف المذنبات (العامل المعدي).

بعد الهضم يزال تكيس خلائف المذنبات في العفج. و تهاجر عبر جدار الأمعاء والبرانشيم الكبدي والتجويف البريتواني إلى القناة الصفراوية حيث تتطور الديدان البالغة.

الإمراضية:

سببها التصاق الوريقات في مكان توضعها مثل الأقنية الصفراوية و الزغابات المعوية حيث تحدث تخريشاً وأوراماً غدية في المنطقة المصابة وأحيانا تصل لمرحلة التليف و التسرطن. و خصوصا في حالات الاصابة الشديدة و التي تؤدي الى تلف كبير و ظهور الأعراض الواضحة.

أعراض الاصابة بالديدان الكبدية :

تعتمد الأعراض على مجموعة من العوامل ومنها :

  • الحالة المناعية للحيوان المصاب.
  • مقدار الجرعة الخمجية المعدية التي تم تناولها.
  • مقدار تلوث المراعي.
  • مقدار الرعاية و التغذية التي يتلقاها الحيوان.

و لا تظهر أعراض الاصابة بالمتورقة الكبدية الا في الحالات المتقدمة من الاصابة و التي تكون فيها الاضرار بالغة قد يصعب معالجتها و لذلك عند ملاحظة الاصابة في القطيع على احد الحيوانات تتم المعالجة لكامل القطيع و بشكل دوري.

من الاعراض التي تشاهد على الحيوانات المصابة:

  • ضعف الشهية و الخمول.
  • ضعف تحويل العلف.
  • انخفاض في الاوزان تدريجي.
  • فقدان لمعان الصوف و جفافه و عدم انتظامه.
  • تساقط الصوف و سهولة نزعة.
  • ظهور ورم بين فرعي الفك السفلي.

التشخيص المخبري:

الفحص المباشر للبراز للتحري عن البيوض التي تكون صفراء اللون، متطاولة ، تقيس 150 ميكروناً ، تتميز بوجود غلاف ثخين مقاوم للوسط الخارجي، مؤلف من طبقتين ، في داخلها كتلة خلايا كبيرة غير متمايزة، لها نوى، لها في القطب العلوي ما يشبه الغطاء لكنه صغير وتصعب رؤيته إلا بتغيير إحكام المجهر عدة مرات. عدد البيوض قليل، ربما نحتاج إلى تكثيف البراز، يمكن الحصول على البيوض من مفرزات الإثني عشر أو الصفراء.

المعالجة :

  • زولانيد: و هو مركب يحوي على مشاركة فعالة ضد جميع انواع الديدان بما فيها الديدان المعوية و الديدان الرئوية حيث يتشارك كل من اليفاميزول و أوكسي كلوزانيد الفعال بشكل كبير في معالجة الوريقات الكبدية و يستخدم بجرعة 15 مل لكل 50 كغ من وزن الجسم.
  • رافوديما: الحاوي على الرافوكسانيد و الذي يتميز بفعالية كبيرة على الديدان الكبدية بالإضافة لديدان النغف الأنفي في الأغنام يستخدم بجرعة 20 مل لكل 50 كغ من وزن الجسم.
  • فيرميبن: و هو مركب من البندازول و الذي يستخدم بتركيز 10 مغ من البندازول / لكل 1 كغ من وزن الجسم من اجل معالجة جميع الديدان الكبدية الناضجة بما فيها متفرعة المعي المغصنة و هذه الجرعة تعادل 20 مل من فيرميبن لكل 50 كغ من وزن الجسم.

من أجل السيطرة على الاصابة بالديدان الكبدية و خصوصا في المناطق الرطبة و المناطق الموبوءة بالرخويات (الحلزون) ينصح بجرعة علاجية ثانية بعد 14 يوم من الجرعة الأولى و من ثم جرعة بعد شهر من المعالجة الأخيرة.

كما يفضل اتباع برنامج التناوب بين المضادات الطفيلية السابقة من اجل الحصول على نتائج قوية كبيرة تجاه جميع انواع الطفيليات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.