متلازمة الرأس المتورم

690

متلازمة الرأس المتورم في الدجاج (Swollen Head Syndrome)

متلازمة الرأس المتورم (SHS): مرض فيروسي يتميز بأعراض تنفسية خفيفة و تورم في الرأس في دجاج اللحم و انخفاض في انتاج البيض في الدجاج المنتج للبيض و يتميز مرض الرأس المتورم بانتشارة البطيئ في القطعان المصابة.
 
تظهر الأعراض بشكل واضح في حال تعقدت الاصابة الفيروسية بعدوى جرثومية ثانوية و خصوصا الايكولاي.
 
ينتج عن الاصابة غير الظاهرية بالمرض خسائر كبيرة و خصوصا في حالات التي تتشارك فيها الاصابة بامراض فيروسية تنفسية مثل النيوكاسل و البرونشيت.
يتم الوقاية من الاصابة بالمرض من خلال التحصين (لقاحات حية – لقاحات زيتية ميتة) حيث يمكن تحصين قطعان دجاج اللحم في المناطق التي شخصت فيها الاصابة خلال الايام الأولى من العمر. بينما يتم تحصين الأمهات بلقاح حي و قبل الانتاج بلقاح ميت من أجل ضمان وصول مناعة كافية للصيان الفاقسة عنها.

متلازمة الرأس المتورم (SHS)

يسمى في الدجاج الرومي التهاب الأنف والحنجرة TRT (Turkey Rhinotracheitis),

أحد الأمراض الفيروسية التي تتميز بالأعراض التنفسية البسيطة، يتميز هذا المرض بهبوط شديد في انتاج البيض في الدجاج الرومي والدجاج البالغ، وبطئ انتشاره بين الطيور المصابة، وجميع الأعمار قابلة للإصابة بهذا المرض .

  • في الدجاج البياض والامهات يسبّب هبوط في انتاج البيض وصل الى أكثر من 50% في بعض المشاريع الكبرى التي شُخِّص فيها المرض لأول مرة وحينها تم عزل المسبب و إيقاف المرض باللقاحات الخاصة به.
  • انتشر هذا المرض في قطعان دجاج اللحم الفروج إلا أن انتشار مرض النيوكاسل بشكل واسع قد غطى على ملاحظة هذا المرض لتشابه الأعراض التنفسية فيهما .

 العامل المسبب

فيروس ينتمي إلى مجموعة فيروسات الباراميكزو والتي تتميز بغلافها واحتوائها على الحمض الريبي النووي (RNA) وقد صُنِّف هذا الفيروس من مجموعة فيروسات (Pneumovirus).

 الأعراض السريرية :

فترة الحضانة غير معروفة قد تتجاوز اسبوع , لكن في الحالات التجريبية كانت أقصر فترة هي 48-72 ساعة في فروج اللحم , وكانت الأعراض قد تميزت بورم الرأس بشكل واضح بعد أيام قليلة والتهاب الأكياس الهوائية وصعوبة التنفس بعد أكثر من اسبوع من التعرض للإصابة التجريبية, وغالبا ما تتعقد الإصابة بالاشريكية القولونية في حال ظروف البيئة والتربية السيئة.

  • حيث يلاحظ على الطائر الغرغرة والعطاس وخروج المواد المخاطية من الأنف التي تكون عادة رغوية مع مواد رغوية في العينين وانتفاخ في الجيوب الانفية والعينية ووذمة تحت العين.
  • نسبة النفوق تتفاوت حسب شدة المضاعفات التي تصاحب الحالة خاصة المضاعفات بالاشريكية القولونية .
  • الشكل المزمن للمرض لوحظ على نسبة تتراوح بحدود أكثر من 1% من الطيور المصابة وتتمثل بتكون عقد متليفة كبيرة في الدلايات أو ما بين الدلايات وعند فتح هذه العقد يلاحظ طبقة سميكة وفي وسطها مادة متجبنة .
  • التشخيص:

يتم التشخيص بعزل المسبب وتشخيصه ,أو مصلياً باستعمال اختبار الاليزا, وهو أكثر الطرق شيوعا واعتمادا, كما يمكن ان يتم التشخيص باستخدام طرق البيولوجيا الجزيئية (PCR).

العلاج

لا يوجد علاج لهذا المرض, لكن يجب استخدام المضادات الحيوية الفعالة للتقليل من شدة الإصابة والحد من ارتفاع نسبة النفوق بسبب المضاعفات الثانوية وخاصة الاشريكية القولونية وبالتالي التقليل من الخسائر الناتجة عن التهاب الأكياس الهوائية.

وللوقاية من المرض يوجد لقاح حي مُنتَج يحوي على نوعين مصليين A و B يعطى للأمهات بعمر 10 أسابيع ويجب تعزيزه باللقاح الزيتي بفترة أسبوعين أو 3 قبل الانتاج (هذا البرنامج يعطي مناعة كافية طوال الانتاج).

ويمكن اعطاء اللقاح الحي بالماء بعمر 10 أيام لدجاج اللحم (الفروج).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.