التهاب الرئة في العجول

681

يعد الالتهاب الرئوي في العجول مشكلة رئيسية في تربية الأبقار. حيث إنه مرض متعدد العوامل ، وهو غالبا ما يكون المسبب الأكثر شيوعًا للنفوق في العجول التي تتراوح أعمارها بين يوم وخمسة أشهر.

تشمل العوامل المعدية المسببة لحالات التهاب الرئة في العجول ما يلي:

  • Mannheimia haemolytica
  • Haemophilus somnus
  • IBR
  • RSV
  • Parainfluenza III (PI3)

إلى جانب العديد من أنواع البكتيريا والفطريات والفيروسات الأخرى التي قد تشارك في الحالة الاصابة.

و هنالك العديد من العوامل التي تمهد و تساعد في حدوث التهاب الرئة في العجول و تشمل العوامل البيئية و منها:

  • درجات الحرارة المنخفضة.
  • الرطوبة العالية.
  • سوء التهوية.
  • التيارات المباشرة على العجول نفسها.
  • الإدارة غير الجيدة بما في ذلك نمط الولادة واختلاط الأعمار المختلفة للعجول.

هناك نوعان من التهاب الرئة في العجول ، الحاد والمزمن.

أعراض الاصابة بالتهاب الرئة في العجول

  • خمول و انعدام الشهية.
  • درجة حرارة عالية.
  • ارتفاع تواتر عمليات التنفس بسبب تلف الرئة.
  • السيلان الانفي.
  • سعال.

يكون الالتهاب الرئوي المزمن أكثر تدريجيًا في البداية مع عدم وجود مرحلة مرضية مميزة وقد يبدو أن العجل بحالة جيدة و لايزال يأكل جيدًا ولكن قد يكون لديه إفرازات أنفية طفيفة ، وأحيانًا زيادة معدل التنفس والسعال.

كلا الشكلين من أمراض الجهاز التنفسي يسببان خسائر في الإنتاج حيث يوجد انخفاض في كسب الوزن الحي وقد يكون هناك حالات نفوق في الشكل الحاد للإصابة بالالتهاب الرئوي.

الوقاية من التهاب الرئة في العجول

قد يكون من الصعب السيطرة على الالتهاب الرئوي عند وضع العجول في حظائر مشتركة. يمكن أن يؤدي تحسين التربية والتهوية والرعاية الجيدة إلى تقليل مخاطر الإصابة بالالتهاب الرئوي ، فضلاً عن ضمان حصول الحيوانات الصغيرة على كميات مناسبة من اللبأ خلال الـ 24 ساعة الأولى من الولادة.

اللبأ: يجب أن تحصل العجول على كمية كافية من اللبأ خلال أربع إلى ست ساعات من الولادة للحصول على مناعة كافية. تتعرض العجول التي لم يتم إعطاؤها أجسامًا مضادة كافية عند الولادة لخطر متزايد للإصابة بالالتهاب الرئوي طوال فترة النمو.

د.محمد المسالمه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.