مرض اللسان الأزرق

832

اللسان الازرق (Blue Tongue) مرض معدي يصيب الاغنام بالدرجة الاولى واحيانا الابقار والجمال ويتميز التهاب نثري في الأغشية المخاطية للفم وعرج ناجم عن التهاب الأظلاف و اصابه الجهاز العضلي.

العامل المسبب:  فيرس ينتمي الى عائله الريو فايروس جنس أوربي.

قابليه العدوى: تصاب الاغنام بالمرض بشكل طبيعي ويمكن ان تصاب الماعز والابقار والجمال.

الوبائية في مرض اللسان الأزرق :  ينتقل المرض بواسطه انواع مختلفة من البعوض و قمل الاغنام والابقار ولا ينتقل المرض بالاتصال المباشر بين الحيوانات المريضة والحيوانات السليمة كما لا ينتقل عن طريق الجهاز الهضمي.

الاعراض المرضية

الاعراض الإكلينيكية:  تبدا الاعراض ارتفاع في درجات الحرارة حيث تصل درجه الحرارة حتى  42.5- 40 درجه مئوية.

  • يفقد الحيوان شهيته للطعام.
  • يحدث هبوط وخمول واكتئاب الحيوان.
  • و يمكن ان يلاحظ الشكل الحاد على شكل التهاب رشحي في الأغشية المخاطية في منطقه الراس و فرط حراري و تبيغ و موات نسيجي او نخر و توذمات في منطقه الراس والتهاب رئوي.  كما يلتهب ويتورم ويتوذم البلعوم.
  • وجود قشور على فتحات الانف ويحدث ضيق في التنفس ويحتقن الغشاء المخاطي للفم ويزرق وبعد عده ايام من بداية المرض تشاهد تآكلات في مخاطيه الفم والانف وتقرحات نخرية بحجم حبه العدس على جانبي اللسان الذي يتضخم ويصبح لونه ازرق يمكن ان تصاب بعض الحالات بالتهاب معدي معوي مترافق بإسهال.
  • و بعد شفاء الاعراض الرئيسية يبدو على بعض الحيوانات عرج شديد بسبب اصابتها بمرض تعفن الأظلاف المعدي نتيجة التهاب واحتقان تاج الحافر والصفائح الحساسة كما يتساقط الصوف وينفق الحيوان خلال يومين الى 20 يوم الاصابة.

تشخيص الاصابة بمرض اللسان الازرق :

اولا- التشخيص الحقلي:  يعتمد على مشاهده الاعراض الظاهرية و الاعراض التشريحية و وبائية المرض.

ثانيا- التشخيص المخبري: يعتمد على عزل العامل المسبب واجراء اختبارات مصلية و اختبارات المادة الوراثية.

ثالثا- التشخيص التفريقي: لابد من تميز المرض عن الامراض التاليه:

  • الطاعون البقري.
  • الحمى القلاعية.
  • جدري الاغنام.
  • التهاب الجلد البثري الساري.
  • حمى وادي الرفت.
  • المرض المخاطي المعقد.
  • مرض نيروبي.
  • مرض القلب المائي.
  • مرض ايباراكي.

العلاج والوقاية:  لا يوجد العلاج نوعي للمرض فهو مرض فيروسي.

تتم المعالجة للأعراض والتخفيف من شدة الاصابة العرضية و يتم اعطاء خافضات الحرارة مسكنات الالم و مضادات الهيستامين و سيرومات مختلفه  حسب الحالة مع استخدام بخاخ للتقرحات و مضادات حيوية عامة في حال الخوف من اصابة جرثومية ثانوية او ظهور اعراضها على الحيوانات المصابة.

الوقاية :  تعتمد على التخلص من الحشرات الناقلة للمرض و رش الحظائر ومحيطها

  • تحصين الحيوانات القابلة للإصابة باللقاح المناسب بشكل وقائي في مناطق انتشار المرض او عند ظهور المرض في المناطق و المناطق المجاورة و يتم وتحصين جميع الحيوانات القابلة للإصابة على مسافه 100 كيلومتر.
  • يتم الحجر الصحي لمده اربعه اشهر في المناطق المصابة وفحص الدم خلال هذه الفترة للتأكد من الخلو من الحيوانات المريضة.

د.محمد المسالمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.