الإجهاض في الماعز والاغنام

792

تعتبر الاجهاضات في الاغنام من اهم و أكبر الخسائر التي تواجه هذا القطاع و خصوصا ان المولود يشكل الجزء الأكبر من الربحية في تربية الاغنام و الماعز و غالبا ما ينتظر المربي فترة التناسل من اجل الحصول على نسب حمل و ولادات مرتفعة تساعده في تحقيق الربح المطلوب و الجدوى الاقتصادية.

تعتبر الاجهاضات عامل قلق كبير للمربين و خسارة كبيرة و خصوصا اذا كان الاجهاض ناتج عن احد الامراض المعدية الوبائية او الامراض المشتركة و التي قد تنتهي بتنسيق النعاج و ربما انتقال بعض الامراض الى العامل او المربي كما في حال البروسيلا.

و بشكل عام ان مسببات الاجهاض عديدة و يمكن ات تقسم بشكل رئيسي الى :

  • الاجهاض العرضي : و هو الاجهاض الذي يكون فيه الاجهاض عرض من احد الأعراض و ليس العرض الرئيسي للحالة المرضية و مثل هذه الحالة يحدث الاجهاض بشكل ثانوي لاحد الامراض المعدية كما في حال اصابة الاغنام بالجمرة الخبيئة او الباستريلا و غيرها من الامراض.
  • الاجهاض الناتج عن احد الامراض المسببة للإجهاض : هنالك امراض عديدة تسبب الاجهاض كعرض اساسي و تعتبر من امراض الاجهاضات في الاغنام و منها :
  • البروسيلا.
  • السالمونيلا.
  • الكامبيلوباكتر.
  • الليبتوسبيرا.
  • الكلاميديا.
  • التوكسوبلازما.

و غالبا ما تحدث هذه الامراض بصورة وبائية على شكل جائحة في القطيع تسبب اجهاض في عدد كبير من النعاج الحوامل خلال فترة الحمل. و تسبب خسائر كبيرة تتمثل في نقص عدد الولادت او المواليد و ارتفاع تكاليف المعالجة و انخفاض في مردود الحليب بالإضافة الى تنسيق عدد كبير من النعاج و الكباش بسبب الاصابة المزمنة.

  • التسممات: تعتبر التسممات من مسببات الاجهاض الشائعة و يمكن ان تحدث بشكل جماعي في حال الرعي في منطقة ملوثة بشكل كبير بمواد سامة او من خلال استخدام المبيدات الحشرية و غير ذلك او ان تحدث بشكل فردي في عدد محمدو في واحدة او أكثر من النعاج. و من ذلك التسممات العلاجية بالحقن بأحد المركبات المسببة للإجهاض.
  • الاجهاض الميكانيكي: و من الممكن ان يحدث بشكل فردي في احد النعاج نتيجة لعوامل ميكانيكية مثل النطح او السقوط او اسباب ميكانيكية اخرى.
  • عوامل غذائية تربوية : مثل النقص الغذائي في مستويات الطاقة و البروتين و نقص الاحماض الامينية و المعادن (اليود – السيلينيوم – المنغنيز) و الفيتامينات (فيتامين A) و غير ذلك.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.