الملخص المفيد في تسمين العجول

1٬732

تعتبر تربية العجول بغرض التسمين (ربط العجول) من المشاريع الناجحة و التي تدر مردود مادي جيد اذا ما احسن ادارتها.

و فيما يلي سنستعرض بعض النقاط الهامة في تسمين العجول.

ما هي مواصفات عجل التسمين

تعتمد الدول المتقدمة على سلالات محسنة ومحسنة وراثيا (الانتخاب) ومتخصصة في التسمين حيث تعطي أفضل معامل لتحويل العلف, أما في بلداننا فيتم الاعتماد على عجول منحدرة من سلالات متخصصة في إنتاج اللحم ولكن يمكن ان تعطي زيادة وزنية مقبولة ومجدية اذا تم اختيارها و معاملتها بطريقة صحيحة.

وبالتالي لابد من اختيار العجول وفق مواصفات معينة من اجل الحصول على أفضل وزن في نهاية دورة التسمين.

من اهم المواصفات التي يجب ان تتوفر في عجول التسمين:

  • خالية من الامراض المعدية و غير المعدية.
  • ذات أعين براقة لامعة و جلد ناعم براق و يبدو عليها النشاط و اليقظة.
  • ذات بنية هيكلية كبيرة (هيكل عظمي عريض) و ارجل قوية و صدر عريض.
  • أن تكون من امهات عالية ذات بنية هيكلية عالية.
  • أن تكون العجول قد شربت حليب كميات كافية قبل الفطام.
  • أن يكون العجل قد فقطم بشكل صحيح ما يمكنه تناول الكميات المطلوبة من الاعلاف المركزة بدون ظهوراي عراض أو مشاكل هضمية .

ما هي كمية العلف اللازمة لعجل التسمين في اليوم

ان كمية العلف اللازمة للعجل يوميا تعتمد على وزن العجل حيث يحتاج العجل الى 2.5 – 2 % من وزنة أعلاف و بالتالي فان كل 100 كغ من وزن العجل تحتاج 2 – 2.5 كغ علف يوميا.

و يمكن ايجاز كميات العلف المقدمة كالتالي باعتبار ان وزن العجل عند بدء التسمين 200 كغ:

  • الشهر الاول و الثاني من التسمين : 4 كغ علف مركز – 2 كغ تبن.
  • الشهر الثالث و الرابع: 5 كغ علف مركز – 3 كغ تبن.
  • الشهر الخامس و السادس : 6 كغ علف مركز – 4 كغ تبن.

و هذه القيم ليست دستور ثابت او قيم مطلقة و يمكن تعديلها بحسب توصيات الطبيب البيطري المشرف أو اخصائي الانتاج الحيواني و ذلك بحسب نسبة الطاقة و البروتين في الخلطة و الاحتياجات اليومية و الفصل و درجة الحرارة و غير ذلك.

ماهي المدة الزمنية اللازمة لتسمين العجول

ان المدة الزمنية للتسمين ليست مفتوحة و تختلف من 4 شهور الى 6 شهور بحسب الوزن الاولي عند بدء التسمين و بحسب العليقة المقدمة للعجل خلال فترة التسمين. و يفضل عدم اطالة فترة التسمين لانخفاض الكفاءة مع زيادة الاحتياجات الحافظة بزيادة الوزن.

ما هو مقدار الزيادة الوزنية في اليوم الواحد للعجول المربوطة للتسمين

تتراوح الزيادة الوزنية اليومية للعجول في التسمين بين 1 كغ – 1.5 كغ. و ذلك تبعا لعوامل عديدة.

ماهي العوامل التي تؤثر في الزيادة اليومية و الوزن النهائي لعجل التسمين.

  • العوامل الوراثية الخاصة باختيار مناسب لعجول التسمين (ذات بنية قابلة للزيادة).
  • تركيب الخلطة العلفية : بحسب الوزن و مرحلة التسمين.
  • نجاح برنامج معالجة الطفيليات.
  • نجاح برنامج التحصين.
  • مقدار الرعاية المقدمة للعجل خلال فترة التسمين.
  • خلو العجول من الأمراض المختلفة (التهابات تنفسية – إسهالات … الخ).

ما هو عمر و وزن العجول المناسبة للتسمين

عجول التسمين يتم تدريبها على تناول العليقة خلال ايام قليلة من الولادة بحيث يتم فطامها التدريجي عن الحليب و تحويلها الى الاعلاف الجافة بما يسهم بتطور طبيعي و سليم للكرش و الجهاز الهضمي بشكل عام و على جميع الاحوال يمكن اتباع برنامج التسمين على عجول بوزن 200 كغ – 250 كغ.  حيث يعطي النتائج الافضل في التحويل حتى وصول الوزن الى 400 كغ – 500 كغ.

ماهي حدود التسمين الاقتصادية

من المعروف انه مع زياده وزن العجول تزداد الاحتياجات الحافظة بمعنى ان العجول تصبح بحاجة الى كمية أكبر من العلف مع اعطاء مردود و زيادة وزنية قليلة و تصبح عندها عملية التسمين غير اقتصادية حيث يتناول العجل علف بتكلفة مالية أكبر من المردود المادي لزيادة الوزن. و بشكل عام يعتبر الوزن 450-400 كغ الحد الاقتصادي الأفضل للعجول.

ماهي نسبة البروتين المطلوبة في تسمين العجول

تختلف نسبة البروتين في الخلطة العلفية للعجول حسب عمر العجول حيث تحتاج العجول في بداية حياتها الى نسبة بروتين مرتفعة و تقل بالتدريج مع التقدم في العمر الزمني للتسمين و بالتالي لابد من اعتماد خلطات علفية متغيرة حسب مرحلة التسمين و لكن يمكن ان تقسم الخلطات العلفية لثلاث مراحل حسب الوزن و العمر:

خلطة علفية 18-16 بروتين في مراحل التسمين الأولى.

خلطة علفية 16-14في مراحل التسمين التالية.

خلطة علفية 14  بروتين في مراحل التسمين النهائية.

يمكن الاعتماد على خلطات نهائية (خلال الشهر الاخير من التسمين) ذات طاقة عالية و بروتين أقل.

ملتي فيت : يزيد من وزن عجول التسمين و يستخدم بشكل دوري لرفع الأوزان.

ماهي المتطلبات الصحية لتسمين العجول

  • المعالجة الطفيلية العامة في بداية ربط العجول للتسمين و يتم تكرار المعالجة بشكل دوري لجميع انواع الطفيليات الداخلية و الخارجية حيث يستخدم (زولانيد) لمعالجة الديدان الداخلية و (ايفرماك) لدعم معالجة الطفيليات الداخلية و معالجة الطفيليات الخارجية.
  • تامين مصدر دائم لمياه الشرب النظيفة.
  • تقديم ماكسيفور بشكل دوري عن طريق مياه الشرب و عن طريق الخلط مع الاعلاف لما يقدمه من اضافات غذائية غنية لرفع نسبة التحويل العلفي و تنشيط الكرش و الهضم و زيادة الوزن.
  • تقديم توكوسيل بشكل دوري اسبوعي مع مياه الشرب.
  • العناية بنظافة العجول و تغسيلها و منع تراكم المخلفات على القوائم و الجلد و خصوصا خلال فصول السنة الدافئة.
  • التأكد من نظافة و سلامة الأظلاف وخلوها من الالتهابات النخرية و التعفنات.
  • استخدام روماكتيف و بشكل منتظم بمعدل 1 مرة كل 20-30 يوم من اجل المحافظة على نشاط الكرش و فعالية هضم و تمثيل غذائي عالية.
  • تسريب العجول خلال المواسم الدافئة بشكل دوري و مكافحة جميع انواع الحشرات و العوض و الذباب.
  • تحصين العجول باللقاحات المعروفة و المنصوح بها من قبل مديريات الصحة الحيوانية في المنطقة و اعتماد لقاحات ذات جودة و مضمونة المصدر و النتائج.
  • التربية في حظائر رعاية مناسبة مع تجنب ازدحام العجول.
  • تحقن العجول بمستحضر ملتي فيت و توكوسيل من وقت لآخر من اجل رفع النشاط و تعويض النقص الحاصل في الفيتامينات في الجسم و رفع المناعة.
  • اضافة زيت السمك و خصوصا خلال الفصول الباردة مباشرة الى الخلطة العلفية المقدمة بشكل يومي.
  • استخدام مركبات الأوميغا – 3 بشكل دوري.

د.محمد المسالمه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.