التهاب ضرع الأبقار و  طرق علاجه

1٬851

يعتبر التهاب الضرع من أكثر امراض الأبقار شيوعا على الطلاق و هو من المشاكل التي تواجه مربية الابقار و منتجي الحليب بشكل مستمر او من وقت لآخر و خصوصا في الابقار ذات العرق الصافي و الانتاج الغزير حيث تتميز دائما بكميات انتاج كبيرة تتطلب مقدار عالي من المواد الغذائية من فيتامينات و عناصر معدنية و بروتين و طاقة و ان نقص احد الفيتامينات (على سبيل المثال فيتامين أ) قد يلعب دور في  احداث التهابات في الضرع لما له من دور في تكوين و ترميم الاغشية و الخلايا البطانية او الظهارية و او الخلايا بشكل عام.  كما ان الابقار ذات الانتاج العالي تبذل جهود أكبر في انتاج الحليب يجعلها أكثر عرضة للالتهابات الضرع بسبب عملية التلف و التجديد الدائم لمكونات و خلايا الغدد اللبنية.

يسبب التهاب الضرع خسائر كبيرة للمربي تتمثل في انخفاض او توقف انتاج الحليب بشكل كلي او في الحالات الادنى انعدام انتاج الربع المصاب من الحليب و تغير في طبيعة الحليب الناتج و تغير اللون و الطعم (فساد) مما يجعله غير صالح للاستهلاك البشري نظيف الى ذلك ما قد يحدثه من تأثيرات سلبية على الحالة العامة للبقرة المصابة و ابقاءها تحت خطر الاصابة العامة بالمايكروبات و انتقال الاصابة الى حلمات اضافية او الى اعضاء جهازية في البقرة مما يهدد حياه البقرة بشكل عام.

و لكن كيف يمكن الحكم على وجود التهاب في الضرع

هنالك العديد من العلامات التي تشير لوجود التهاب في الضرع مع العلم ان انواع من التهابات الضرع تحت الظاهرية تكون صعبة الكشف في مراحلها الاولى مما قد يسهم في انتشار العدوى لحلمات اضافية او لأبقار اخرى في القطيع و على العموم يمكن مشاهدة واحد او أكثر من العلامات التالية في حالات التهاب الضرع  :

  • تضخم في الربع المصاب او في الارباع المصابة في حال شمل الالتهاب أكثر من ربع.
  • قد يحدث تضخم في كامل الضرع في بعض الحالات الشديدة من التهاب الضرع.
  • احمرار الربع المصاب نتيجة الاحتقان الدموي.
  • عند دس الضرع او الربع المصاب لاحظ ارتفاع في درجات الحرارة مترافق مع الاحمرار بينما قد يصبح في مراحل متقدمة متحجرا و باردا.
  • عند محاولة حلابة الضرع المصاب و لمس الحلمة يلاحظ وجود الم يمكن الاستدلال علية من نفور البقرة و هياجها و قد تحاول الرفس لابعاد اليد عن منطقة الاصابة.
  • يلاحظ خروج خثرات عند بدء حلابة الربع المصاب في بعض انواع الالتهابات.
  • يلاحظ تغير في قوام الحليب الذي يصبح مائي او مصفر او محمر نتيجة لاختلاطه بالدم النازف على اثر التهاب انسجة الضرع.
  • في بعض الحالات قد يلاحظ تغير في عادات و طبيعة البقرة المصابة من حيث عدم تناول وجبتها الغذائية او الخوار او غير ذلك من العلامات العامة و خصوصا في حال كان التهاب الضرع ناتج عن التهاب عام.

ما هي اسباب التهاب الضرع في الابقار

تحدث الاصابة بالتهاب الضرع نتيجة لغزو المايكروبات المختلفة (جراثيم – فطور – فيروسات) لنسيج الضرع و تكاثرها فيه و احداث اضرار في خلايا النسيج.

يمكن للعوامل الممرضة المختلفة ان تدخل الى الضرع من خلال

  • تلوث فتحة الحلمات.
  • حلابة الضرع بدون تعقيم للأيدي مما يسهم بنقل المايكروبات من ايدي الحلاب الى الحلمات.
  • عدم غسل و تعقيم الحلمات قبل الحلابة.
  • استخدام الة حلابة بدون غسل و تعقيم و بالتالي نقل العدوى بين الابقار.
  • اصابة البقرة ببعض الامراض العامة و انتقال المسببات المرضية الى الضرع و احداث التهاب الضرع و هنا يحدث التهاب الضرع كعرض لهذا المرض.
  • اصابة الحلمات او الضرع ببعض الجروح الخارجية و انتقال العدوى لنسيج الضرع نتيجة اهمال التعقيم و العلاج.
  • سوء التغذية و نقص الفيتامينات و انخفاض مناعة الحيوان.
  • الانتاج الغزير للحليب مع عدم تقديم الاحتياجات الغذائية الكاملة يسهم في التهاب الضرع كعامل مساعد.
  • خلال عملية رضاعة العجل للام قد يسبب جروح و خدوش في الحلمات تعمل كمصدر للعدوى.
  • يمكن ان تنتقل الاصابة من الابقار المصابة الى الابقار السليمة من خلال حلابة الربع المصاب في ارضية الحظيرة و بالتالي تماس حلمات سليمة او حلمات من ابقار سليمة للأرضية الملوثة يسهم في نشر العدوى في القطيع.

كيف يتم معالجة التهاب الضرع في الابقار

الخطوة الأولى في المعالجة هي استدعاء الطبيب البيطري المختص و الذي يمكن ان يحدد بشكل اولي نوع العامل المسبب و طبيعة المعالجة الافضل و التي ربما تكون كالتالي:

  • في حالات التورم و الاحمرار و الاحتقان يتم غسل الضرع بالماء البارد.
  • بينما يتم في المراحل المتقدمة و التي يبدأ فيها تليف الضرع بغسل الضرع بماء فاتر او دافئ مع التدليل بالمراهم المناسبة.
  • يتم تفريغ الضرع المصاب بشكل كامل من الحليب بمعدل مرة كل ساعة من الصباح حتى المساء.
  • يتم وضع عصارات الضرع في الصباح الباكر بعد تفريغ الربع المصاب بشكل كامل او ان يتم اعتماد طريقة تفريغ الضرع بشكل مستمر خلال النهار ليتم وضع العصارة في المساء لتبقى لليوم التالي.
  • حقن المضادات الحيوية ذات التأثير الواسع الطيف و الذي يغطي الجراثيم ايجابية و سلبية الغرام مثل ديمابن.
  • في بعض انواع التهابات الضرع قد يكون المسبب فطري مما يستدعي المعالجة بأحد مضادات الفطور او استخدام عصارات تحوي احد مضادات الفطور.
  • قد يفضل اخذ عينات من الحليب قبل البدء بالعلاج و ارسالها للمخبر من اجل اجراء الزرع الجرثومية اختبار الحساسية من اجل اختيار افضل المضادات الحيوية.
  • قد تحتاج المعالجة لاستخدام معالجة داعمة بخافضات الحرارة و مضادات الهيستامين و الفيتامينات و غير ذلك مما يقدره الطبيب المشرف.
  • يجب الحرص على حلب الربع المصاب ضمن اناء خاص و التخلص من هذا الحليب الملوث بطريقة امنة جدا و بعيدة عن مربط الابقار.
  • العمل على حلب الضرع المصاب و معاملته بعد الانتهاء من حلب الارباع السليمة و ليس قبل ذلك.
  • يتم تعقيم جميع الارباع السليمة بالتغطيس بمحلول معقم (لوغول) و يتم تغطيس الضرع المصاب بوعاء خاص.

الدكتور محمد المسالمه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.