نفاخ الكرش في الأبقار

2٬397

تعد مشكلة انتفاخ الكرش في الأبقار من المشاكل الاساسية و التي يمكن مشاهدتها بشكل شائع في تربية الابقار. و تختلف انواع النفاخ للابقار بين النفاخ الغازي و النفاخ الرغوي أو  النفاخ المختلط (الغازي – الرغوي) تختلف الخطورة ايضا بحسب نوع النفاخ و شدة النفاخ و مسببات النفاخ. و قد يكون النفاخ مزمن في بعض الحالات حيث يتكرر حدوث نفاخ بسيط بين فترة و اخرى.

أسباب حدوث النفاخ في الأبقار

ينتج انتفاخ الكرش في الابقار عن اسباب عديدة من اهمها الاسباب الغذائية و التي تتلخص في حدوث تخمرات غير طبيعية في كرش الابقار ينتج عنها تراكم كميات كبيرة من الغازات او نتيجة لتوقف في حركات الكرش (شلل عضلات الكرش) او نتيجة لانسداد المريء و بالتالي توقف عملية التجشؤ.

و من اهم الاسباب:

  • تناول الابقار للنباتات الفتية غير الناضجة.
  • تغذية الأبقار على أعلاف خضراء مبللة (حبات الندى – امطار).
  • تناول الابقار لكميات كبيرة من بعض انواع الأعلاف الخضراء مثل الملفوف او الذرة غير الناضجة او الشمندر و التي تتميز بقدرتها على تشكيل كميات كبيرة من الغازات في اثناء الهضم و التخمر في كرش الابقار.
  • تناول الابقار لكميات كبيرة من الاعلاف دفعة واحدة.
  • تناول اجسام غريبة: نتيجة لانحراف الشهية في المجترات حيث تقود الى النفاخ المزمن نتيجة لضعف اداء الكرش.
  • تناول الأبقار لأعلاف تحوي على كميات كبيرة من العفن و الفطور و السموم الفطرية.
  • و يزداد الانتفاخ عند شرب الحيوان لكميات من الماء مباشرة بعد تناول الاعلاف حيث يساعد على تخمرها السريع.
  • من الممكن ان يحدث النفاخ في الابقار نتيجة لبعض التسممات و التي تسبب شلل عصبي  و توقف حركة الكرش.
  • انسداد المريْ (وجود خراج او ورم بأحد جوانب المرئ او انسداد المرئ بواسطة تناول اجزاء من الاغذية تنحشر بالمري مثل الملفوف او جذور الزهرة و غيرها).
  • الاصابة بديدان الكرش.

من الممكن ان يحدث الانتفاخ عند انتقال العجول بشكل مفاجئ من التغذية على الحليب الى التغذية على الأعلاف.

كيف يمكن التعرف على الابقار المصابة بانتفاخ الكرش

 يمكن تشخيص النفاخ عند الابقار بسهولة و غالبا ما يلاحظ المربي على الحيوان ما يلي:

  • انتفاخ الكرش من الناحية اليسرى بدرجات مختلفة و قد يلاحظ في الحالات الشديدة بروزها الى ما فوق مستوى الاضلاع.
  • عند الطرق عليها تعطى صوت رنين اجوف او صوت يشبه الطبلة المشدودة وعند الضغط عليها بقبضة اليد فإنها تغوص وبمجرد رفع قبضة اليد ترتد مكانها.
  • توقف عملية الاجترار.
  • القهم و امتناع الحيوان عن تناول العليقة.
  • علامات ألم و خمول و صعوبة في الحركة يتناسب مع مقدار انتفاخ الكرش.
  • صعوبة في التنفس مع تسارع في النبض: يحدث نتيجة امتلاء الكرش بالغازات و الذي يضغط على الحجاب الحاجز الذى يضغط بدوره على الرئة مما يسبب ضيق التنفس وسرعة النبض ويشعر الحيوان باختناق وتمتد رقبته للأمام وتتسع فتحتي الانف طلبا للهواء ويزداد سوء الحالة اذا كان الحيوان عشار متأخر وفى الحالات الشديدة التي لا يسعف فيها الحيوان قد يموت بالاختناق او ينفجر الكرش ويحدث نزيف داخلي ومضاعفات. .
  • قد يلاحظ عصبية الحيوان و قلق و عدم الارتياح.

اما المعالجة فتعتم على النقاط التالية

  • ابعاد الاعلاف و المواد الخضراء.
  • عدم تقديم المياه للحيوان و خصوصا بشكل مباشر بعد تناول كميات كبيرة من الاعلاف.
  • العمل على تنشيط حركة الكرش.
  • اخلاء المستقيم من الروث وعمل حقنة شرجية بالماء الدافئ والصابون.
  • مساعدة الحيوان على التخلص من المحتويات في القناه الهضمية.
  • يتم اجبار الحيوان على المشي و يفضل ان يتم اجباره على المشي باتجاه مرتفع اي من مكان منخفض الى مكان مرتفع.
  • عمل مساج قوي لمنطقة الكرش في الخاصرة اليسرى مع سكب كميات من المياه الدافئة و الباردة بالتناوب على المنطقة بشكل موضعي لتحفيز رد الفعل العصبي و تحريك الكرش.
  • يمكن اللجوء الى البزل في حالات النفاخ الغازي فقط من قبل طبيب بيطري مختص.
  • يمكن استخدام اللي المعدي وهو انبوب يتم ادخالة الى كرش الحيوان من اجل اخراج الغازات.
  • استخدام خليط من (الجوز المقيئ – كربونات المغنزيوم و كربونات الصوديوم) عن طريق الفم.
  • يمكن اخراج اللسان باليد عدة مرات من الفم للمساهمة في طرد الغازات.
  • تجريع الزيت (0.5-1 لتر زيت معدني) للمساعدة في طرد محتويات القناه الهضمية المتعفنة و المتخمرة و تخليص الحيوان من السموم المتشكلة نتيجة لركود الكرش.
  • اعطاء مسحوق الفحم النباتي 0.25-0.50 كجم.
  • حقن ديماهيستامين للتخفيف من التأثير السلبي لتراكم محتويات الكرش و تشكل الهيستامينات و المواد السامة.
  • بعد عودة الكرش الى الوظائف الطبيعية يتم اعادة تنشيط الفلورا الطبيعية باستخدام روماكتيف.
  • في حالة كان النفاخ نتيجة لوجود اجسام غريبة مثل مسمار او غيره او تكرار حدوث النفاخ على مراحل قريبة يستحسن فتح الكرش و إجراء تنظيف للكرش (وكذلك في الحالات المتقدمة التي لا تستجيب للعلاج وعند رقود الحيوان وظهور أعراض تنفسية).

الدكتور محمد المسالمه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.