لماذا يجب ان تقدم المعادن و الفيتامينات بشكل دوري

869

يسبب نقص الفيتامينات و المعان مجموعة كبيرة من الحالات المرضية التي تتراوح بين انخفاض الشهية و انخفاض الحيوية حتى النفوق.

حيث تلعب الفيتامينات و المعادن دور حيوي في الجسم فهي تدخل كعوامل ضرورية و اساسية في جميع العمليات الحيوية في الجسم و لا يمكن للجسم الاستغناء عنها ابدا حيث يحتاجها الجسم و بشكل يومي.

و على الرغم من ان احتياجات الجسم اليها في حدود قليلة يوميا (نوعا ما ) و لكن لا يمكن الاستغناء عن هذه الكميات الضئيلة.

كي تبقى الحيوانات صحيحة ولتحافظ على إنتاجية مناسبة فإنها تحتاج إلى كميات كافية من مجموعات متنوعة من المعادن غير العضوية وكذلك كميات صغيرة من مواد غذائية عضوية (فيتامينات). وكل هذه العناصر ضرورية للحفاظ على الوظائف العادية للجسم. تظهر على الحيوانات مظاهر نقص هذه المواد عندما ينخفض استهلاك الحيوان لها أو عندما يقل مستوى تصنيعها.

إن الغرض من تناول هذه المواد للوقاية أو العلاج هو إعطاء كميات كافية من هذه المواد الغذائية الصغرى للقيام بالوظائف العادية والحفاظ عليها.

إن إضافة المعادن والفيتامينات تكتسب أهمية إضافية في الحيوانات التي تتناول طعاماً أقل من المعتاد وأيضاً في حالات الإجهاد (الإضافي) مثل حالات الحمل وإدرار الحليب وفى المرضى. إن مظاهر نقص المعادن والفيتامينات يمكن علاجها عادة بسهولة ويسر بواسطة الإضافات الغذائية ويعقب ذلك الاهتمام الخاص بغذاء الحيوان>

يمكن ان تسبب نقص الفيتامينات و العناصر المعدنية حالات مرضية يمكن تشخيصها و لكن في كثير من الحالات تسبب مجموعة متغيرة من الاعراض التي قد يصعب تشخيصها كحالة نقص غذائي.

 

و لكن ما هي عواقب نقص الفيتامينات و المعادن من الناحية الاقتصادية:

  • فقدان الشهية لتناول الاعلاف.
  • ظهور ما يعرف بانحراف الشهية حيث يميل الحيوان لتناول الاشياء الغريبة و لعق التربة و الحجارة و بلع أكياس النايلون غير ذلك.
  • ضمور المبايض و خمولها عند الاناث.
  • نقص إدرار الحليب و ظهور التهابات الضرع بشكل متكرر.
  • ظهور حالات حمى الحليب. في الابقار عالية الادرار.
  • اجهاض او امتصاص مبكر للأجنة او ولادة اجنة ميتة.
  • ولادة حملان ضعيفة و قد تولد ميتة أو تموت بسبب عدم قدرتها على الرضاعة و النهوض بسبب ضعف و لين العظام و الانيميا.
  • احتباس المشيمة بعد الولادة.
  • اسهالات مختلفة الشدة و غير معروفة السبب.
  • انعدام التحويل العلفي و عدم زيادة الاوزان على الرغم من التغذية على علائق تحوي احتياجات البروتين و الطاقة.
  • انخفاض نسب الاخصاب في القطيع.
  • انخفاض انتاج الحليب.
  • ظهور حالات لين عظام و عرج و كساح.
  • أعراض عصبية مختلفة قد تكون صعبة التشخيص..
  • ظهور شلل العضلات في الحملان (التكتيف).
  • انتاج صوف او شعر ذو نوعية رديئة (خشونة و تقصف الشعر و الصوف).
  • فقد للصوف و ظهور بشرة مشققة و تظهر خشونة وقشور و تشققات الجلد و سقوط الشعر.
  • تصبح الحيوانات أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة نتيجة انخفاض المناعة.
  • العمى او انخفاض معدلات الرؤية و ابيضاض العين.
  • انزفة متعددة او ظهور سحجات كدمية مما يقلل من القيمة التسويقية لخراف التسمين.
  • ظهور بثور و قشور جلدية.
  • شحوب في الاغشية المخاطية  و فقر الدم.
  • ضعف عام و فقد الوزن، و نقص معدلات النمو.
  • سوء الحالة العامة للحيوان و زيادة إفراز الدموع و يلاحظ ابتلال الوجه بالدموع.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.