تاثير الطفيليات الخارجية على الحيوانات و انتاجيتها

431

تعتبر مشكلة الطفيليات الخارجية من المشاكل المعروفة في تربية و انتاج الحيوانات المختلفة و تزداد تعقيدا في التربية المكثفة لاعداد كبيرة من الحيوانات في المساحة المحددة (تسمين الخراف و العجول – مزارع ابقار الحليب .. الخ).

ويعود التاثير السلبي للطفيليات الخارجية الى عوامل عديدة و من ها:

  • تاثير الطفيليات على الحالة العامة للحيوان.
  • مساهمة الطفيليات الخارجية في نقل الامراض الى الحيوانات.
  • تسبب الطفيليات التي تتغذى على دم الحيوان نقل العديد من الامراض بالاضافة الى ازعاج متواصل يسبب انخفاض انتاج الحيوان بسبب عدم الراحة.
  • تسبب الطفيليات حالات فقر الدم.
  • من الممكن ان تسبب بعض الطفيليات الماصة للدم حالات نفوق في المواليد الصغيرة .
  • الاصابة بامراض نقص الفيتامينات و امراض نقص التغذية بشكل عام.
  • انعدام التحويل العلفي و عدم اكتساب الوزن في حيوانات التسمين.
  • انخفاض في انتاج الحليب في الحيوانات المنتجة للحليب (ابقار – اغنام – ماعز).

و من الامراض التي يمكن ان تنقلها الطفيليات و بشكل خاص القراد ملاريا الأبقار ( الحمى المدارية أو الثايليريا ) ، البابيزيا ، الأنابلازما ، البروسيلا ، التهاب سنجابية الدماغ (الخيل) نظير السل ، الإجهاض البقري الوبائي وتسببه كلاميديا ، حمى القراد وتسببها الركتسيا  والعديد من الإصابات البكتيرية الأخرى .

الوقاية و المعالجة

و تعتمد على التخلص التام من الطفيليات الخارجية و التخلص من العوامل التي تساعد على جذب و انتشار هذه الطفيليات بما فيها :

  • اعتماد التربية وفق النظم الحديثة.
  • التخلص من فضلات الحيوانات بطريقة صحيحة في اماكن بعيدة عن الحظائر.
  • التخلص من مصادر العدوى الرئيسية.
  • المكافحة المستمرة للحشرات و الطفيليات من خلال التعفير و التغطيس.
  • استخدام ايفرماك بشكل دوري حيث يعطي فعالية طويلة الامد تسمح بالقضاء على الطفيليات في مراحل دورة الحياه المختلفة.

الدكتور محمد المسالمة 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.