بعض العادات السيئة في الابقار و معالجتها

969

أغلب الأبقار يستجيب إلى المعاملة والرعاية الجيدة، إلا أنه في كل قطيع ومن وقت إلى آخر ينمى عدد قليل من الأبقار عادات سيئة تتداخل في سلوكية القطيع منها:

الصفات العدوانية: هذه العادة تظهر في أبقار إذ أن أم العجل المولود حديثاً غالباً ما تهاجم أي شخص يقترب من المولود أو يدخل الحظيرة وهذه العادة تطورت في المرعى لحماية المولود. بينما أبقار وبكاكير الحليب إذ وجدت بها مثل هذه العادة ولم يستطع المربي تصحيحها فإن على المربي أن يبعد مثل هذه الأبقار من القطيع.

الرفس: يعالج الرفس بالرعاية والمعاملة الجيدة ودون استعمال الضرب أو القسوة والتأكد من سلامة الضرع، ويمكن استعمال الجهاز المضاد للرفس وأغلب البكاكير ترفس لأسباب كثيرة منها الشعور بالألم والخوف وإساءة المعاملة، وإذا ظهر مثل هذه العادة بشكل مزمن فيفضل استبعاد الحيوان.

الرضاعة: وهي أن البقرة ترضع الأبقار الأخرى أو ترضع نفسها، وهذه العادة لها خطورة كبيرة وخاصة في حالة الإيواء الحر للقطيع واستعمال الجهاز المضاد للرضاعة ليس عملياً دائماً ويفضل ربط البقرة في المربط. إذا كانت من الأبقار عالية الإدرار إلا فتستبعد.

مشكلة الابقار التي ترفس عند الحلب و خصوصا البكاكير منها( اول بطن)

تعد ظاهرة الرفس في أبقار الحليب ظاهرة مزعجة جدا وربما هناك أسباب تؤدي بالحيوان لهذا السلوك منها اصابة حلمات الضرع بجروح وتؤلم الحيوان عند الحلب واحيانا يضغط الحلاب كثيرا على الحلمات عند الحلب اليدوي او اظافره طويلة، فعليه التحري عن الأسباب ومعالجتها واحيانا أخرى يكون الحيوان حساس جدا فعند تغير الحلاب يسلك ذلك السلوك.

ومن الطرق التي يمكن اتباعها لمنع الرفس:

  • ربط حزام حول جسم البقرة ربطا محكما يؤدي الى وقف هذا السلوك، او هناك آلة خاصة بذراعين توضع على الظهر وبها عتلة تجعل الذراعين يضغطان على جانبي الحيوان فيمتنع عن الرفس.
  • شد رأس الحيوان الى اعلى أثناء الحلب. (رفع رأس الحيوان الى الأعلى أثناء الحلب).
    ثالثاً. ربط الارجل بالحبال او السلاسل أثناء الحلب

 

تعويد البكاكير على الحلابة:

ليس تعويد البكاكير على الحلابة بالعملية السهلة كما يظن الكثيرون فكثير من البكاكير التي تساء معاملتها أثناء تعويدها كضربها وإخافتها تكتسب عادات غير مرغوبة تجعل حلابتها عملاً عسيراً وغير ممتع.ويبدأ تعويد البكاكير على الحلابة قبل وضعها للمرة الأولى بشهور وذلك عن طريق معاملة البكيرة بهدوء وتعويدها على عدم النفور ولذا فعلى المربي الذي يعتني بالبكاكير أن يعاملها بصورة إفرادية وخاصة عند تعويدها على المرابط بتقديم العلف المركز أو الأخضر لها ويمكن البدء بلمس ضروع البكاكير ومحاولة تدليكها بلطف ويجب التوقف عن التدليك قبل شهر من الوضع المنتظر إذ ليس المقصود هنا إدرار أو تحنين البقرة.

وينصح أن يبدأ بحلابة البكاكير حلابون مهرة ذو خبرة جيدة مع المحافظة على الهدوء ويجب الابتعاد عن جميع وسائل إكراه الحيوان وإرغامه على الحلابة لأن ذلك يؤدي إلى نتائج عكسية. فالبكيرة الصغيرة تجهل ما يريده الحلاب عند الضغط على ضرعها و لاتعلم أيضاً لماذا يضربها الحلاب ولذلك تحاول الابتعاد عنه وإبعاده عن ضرعها وكلما زاد ضغطاً عليها أو ضرباً لها حاولت الدفاع عن نفسها.

لذا على الحلاب قبل كل شيء اكتساب ألفة الحيوان ومعاملته بلطف وهدوء وعليه أن يجيد الحلابة اليدوية ليشعر البكيرة بلذة الحلابة ويربت عليها براحة كفه بلطف كما يجب العناية بتدليك ضروع البكاكير تدليكاً جيداً قبل الحلابة.

 

حلابة الأبقار الصعبة:

تتطلب حلابة هذه الأبقار عناية خاصة وفي بعض الحالات يضطر بعض الحلابين إلى ربط البقرة من قائمتيها الخلفيتين وهنا يجب ألا يؤذي الحيوان وقد يكتفي بأن توضع هذه البقرة وجانبها الأيسر إلى حائط الحظيرة لتقليل فرصة تحركها. وقد تنتج صعوبة حلابة بقرة ما عند إصابتها بالتهاب أو مرض غير ظاهر لذا يجب على الحلاب ملاحظة الصحة العامة لحيواناته باستمرار ويظهر ذلك في الأبقار القديمة بصورة خاصة حيث تصعب حلابة بقرة ما بسبب تورم حلماتها أو التهاب فيها.

توزيع الأبقار في الحظيرة:

  • توضع الأبقار عالية الإدرار والحديثة الوضع على صف واحد في الحظيرة.
  • يليها الأبقار المتوسطة.
  • يليها الأبقار الجافة
  • توضع الأبقار المريضة في المعزل أو في نهاية الحظيرة عند عدم توفر معزل خاص.

الدكتور محمد المسالمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.