الفيتامينات الرافعة للمناعة

772

تعتبر الفيتامينات من العناصر الاساسية للجسم و تأتي اهميتها من دورها في انجاز عمليات حيوية بالغة الاهمية في الجسم و من تلك المهام العديدة للفيتامينات دورها الاساسي في الجهاز المناعي و تكامله.

ان نقص الفيتامينات قد لا يؤدي الى اعراض مرضية واضحة و لكن مما لاشك فيه ان الجهاز المناعي هو اول المتضررين بتلك الحالة من النقص و ان بدا ذلك غير واضحا للعيان. فيلاحظ ان القطعان التي تعاني من نقص الفيتامينات بعرضة دائمة للأمراض و الانتكاسات المرضية كما ان انتاجيتها منخفضة بالمقارنة مع قطعان اخرى تتناول حصتها كاملة من تلك الفيتامينات و العناصر الاساسية.

 و فيما يلي شرح مختصر لاهم الفيتامينات و دورها في الجهاز المناعي للجسم:

  • فيتامين (c): و هو من أكثر الفيتامينات أهمية في تقوية الجهاز المناعي و غياب هذا الفيتامين او نقص المدخول من فيتامين (C) يسبب مشاكل في خفض مناعة الجسم و ذلك لدورة الكبير في تنشيط الجهاز المناعي و المساعدة على انتاج كريات الدم البيضاء و الخلايا اللمفاوية بشكل خاص. كما ان هذا الفيتامين يحمي الخلايا المناعية من الجذور الحرة المسببة للأمراض و هو يعزز من مقاومة الجسم للأمراض المعدية كما يقلل من شدة العدوى و يقلل من فترة الاصابة و يمنح الجسم فرصة أكبر للتغلب على عدوى الاحياء الدقيقة و انهاء الاصابة بفترة اقصر.
  • فيتامين (E): و هو من اهم الفيتامينات المناعية و خصوصا اذا ترافق مع العنصر السيلينيوم و هو يعمل على تحفيز تمايز الخلايا المناعية التائية (T) غير الناضجة. بالإضافة الى دورة كعامل مضاد لأكسدة الخلايا و الذي يعتبر من الادوار الاساسية للفيتامين (E) كعامل مضاد لتخرب الخلايا نتيجة لتأكسد الجدر و بشكل خاص الخلايا العضلية و نقصه يقود الى هبوط مناعي و تخرب و ضعف في الخلايا العضلية و بشكل خاص في حالات الحيوانات الحديثة الولادة حيث يسبب ما يعرض بشلل الحملان او شلل العجول و ذلك نتيجة لتخرب الأنسجة العضلية كما يسبب حالات احتباس المشيمة ما بعد الولادة في النعاج و الابقار التي تعاني من النقص نتيجة لضعف عضلات الرحم و انخفاض قدرتها على طرد المشيمة.
  • فيتامين (B6): و هو من الفيتامينات الهامة في رفع مناعة الجسم و ذلك لدورة في انتاج الخلايا اللمفاوية للجهاز المناعي بالإضافة الى توليف البروتين المناعي المعروف ب انترلوكين 2 و من اجل الحصول على مناعة مثالية و متكاملة لابد من تلبية احتياجات الجسم اليومية من هذا الفيتامين.
  • فيتامين(B2):  وهو من الفيتامينات الضرورية لتقوية مناعة الجسم الطبيعية و خفض خطورة و احتمالية التعرض للإصابات و العدوى الجرثومية.
  • فيتامين (A): وهو ذو أهمية خاصة في مناعة الجسم الاولية و خصوصا المناعة في خط الدفاع الاول (الجلد – الاغشية المخاطية) و ذلك لدورة الكبير في سلامة و تجديد خلايا هذه الانسجة حيث يلعب الفيتامين دور اساسي في اصلاح و تجديد الاغشية المخاطية المتضررة نتيجة العدوى او نتيجة العوامل اخرى و المعروف ان هذه الانسجة تشكل خط دفاع قوي كحاجز لمنع دخول العوامل الممرضة و اختراقها الى انسجة الجسم و الدورة الدموية. كما يلعب دور في تطوير خلايا مناعية معينة و منها الخلايا البائية و بالتالي فان اي نقص في الفيتامين سيقود الى ضعف المناعة نتيجة لضعف انتاج و تركيب الاجسام المناعية .

كيف يتم معالجة نقص الفيتامينات

في الحقيقة ان الوقاية خير من العلاج في مثل هذه الحالات و ذلك لان بعض الاضرار الناتجة عن النقص الطويل للفيتامينات تكون غير عكوسه في الجسم و من اهم اجراءات الوقاية:

  • اختيار خامات الاعلاف بعناية من اجود المواد و ذلك لان حصة جيدة من بعض الفيتامينات يمكن ان تقدمها الخلطة العلفية الجيدة.
  • استخدام الاضافات العلفية في خلطة الاعلاف لا غنى عنه على الطلاق حيث ان مكونات الاعلاف المختلفة (ذرة – شعير – كسبة .. الخ) فقيرة للعديد من العناصر الغذائية (الفيتامينات و المعادن و الأحماض الامينية).
  • استخدامات بريمكسات او اضافات علفية من شركات موثوقة و ذلك كون الفيتامينات من العناصر شديدة الحساسية للتغيرات بفعل (الحرارة – الرطوبة – العوامل المؤكسدة … الخ).
  • تحتاج النعاج الحوامل و الابقار العشار الى جرعات أعلى من الفيتامينات خلال فترة الحمل حيث يساهم ذلك في تثبت الحمل و دعم ثبات الحميل بالإضافة الى التقليل من امكانية الاجهاض و ولادة سليمة دون حدوث احتباس المشيمة.
  • تحتاج خراف التسمين و عجول التسمين ايضا الى جرعات اضافية من الفيتامينات و يمكن تلبيتها من خلال الحقن الدوري للفيتامينات.

الدكتور محمد المسالمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.