الأكثيما المعدية

1٬078

 من التسميات العلمية الاخرى للمرض:
 مرض اورف و مرض البثار الجلدي المعدي و الاكزيما المعدية ومرض البثار الجلدي وقرحة الفم

 

تعريف المرض
وهو من الامراض المشتركه المهمة وهو من الامراض المهنيه التي تصيب الاطباء البيطريين والمربين والقريبين من الحيوانات ومنتجاتها ويصيب الاغنام والماعز والغزلان بالدرجه الاساس وهو مرض معدي بدرجة كبيرة

 

مسبب المرض
فايروس ينتمي الى عائلة (poxvirdae) وهو من انواع فايروسات الجدري ومن صفاته مقاومته للعوامل البيئيه المختلفة من الحرارة والجفاف ويبقى فترة طويله في القشور المتساقطه على الارض والتي تعتبر مصدر المرض.

 

في بداية فصل الشتاء تكون الأعلاف الخضراء قليله ويلجأ معظم المربين إلى الأعلاف الخشنه في الحظائر او المراعي وبسبب التلوث نتيجة التشققات التي تحدثها خشونة العلف يحصل تلوث فتحصل بعض الاصابات الفايروسيه ومن اشهرها من ينتمي لعائلة الجدري ومنها.

 

انتقال المرض
الملامسه والفايروس الموجود بالقشور الجلدية وطريقة الرضاعة.

 

اعراض المرض
تظهر بقع حمراء بالبداية تكون صغيرة على الشفاه تتحول الى عقد ثم الى حويصلات تنفجر تتكون منها القشور الجلديه الجافة والسميكه وتكون على زوايا الفم وتكون مثلها على الضرع وعلى المنطقة الداخلية للفخذين … بعدها تكون هذة الاصابات مؤلمة وتؤدي الى حالة العرج وتكون الاصابه في الرأس في المناطق التي لايوجد فيها شعر او صوف وتصل الاصابه الى اللسان..وفي الحملان يمتنع الحيوان عن الاكل ويؤدي الى الجفاف والموت.

 

المرض في الانسان
التقارير العلمية تؤكد اصابة الانسان بالمرض على شكل بقع حمراء تتحول الى بثور مؤلمة في اليدين والوجه وتكون طريقة انتقال المرض الى الانسان عن طريق ملامسة الحيوان المصاب او من خلال عدم استعمال الكفوف الواقيه عند استعمال اللقاح الحي في حملات التلقيحات او عند فحص الحيوانات وعلاجها وهي مصابة بالمرض.
البحوث لاتؤيد انتقال المرض من انسان الى انسان اخر بل من حيوان مصاب الى الانسان.

 

العلاج والوقاية
يتم عزل الحيوان المصاب ويستخدم المضادات الحيوية من مجموعة التتراسايكلينات على شكل حقن عضلي او بخاخ ويستخدم أحيانا مراهم اليود…
اجراء حملة التلقيحات الوقائيه للسيطرة على المرض.
بعض الاصابات تشفي بدون علاج خلال 1 -4 اسبوع.
استخدام المراهم والبخاخات العلاجية والمضادات الحيوية والفيتامينات لعلاج الحالات المرضيه التي تستجيب للعلاج.


									
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.