اسهال العجول و الحملان حديثة الولادة

1٬102

الكثير من المربين يشكو من حالات اسهال شديد في الحملان و العجول حديثة الولادة و التي فقد يؤدي بعضها الى نفوق في المواليد حديثة الولادة و لكن ماهي مسببات هذه الحالة.

 

هنالك العديد من العوامل التي تسبب حالة من التهاب في الامعاء و اسهال و منها:

  • العدوى الفيروسية : و في مثل هذه الحالات تكون الاصابة شديدة و الاسهال شديد و قد يترافق مع خروج الدم مع الاسهال.
  • العدوى الجرثومية: و هنالك مسببات جرثومية كثيرة و لكن اهمها و المطثيات (الأنتروتوكسيميا – زحار الحملان) و الايكولاي.
  • مسببات غذائية: نتيجة لشرب الرضيع كميات غير متوازنة و كبيرة من الحليب.

 

و هنالك مجموعة من العوامل التي تساعد او تمهد للإصابة و منها:

  • عدم شرب كميات كافية من السرسوب و خصوصا خلال الساعات الاولى من الولادة حيث يحوي السرسوب على مجموعة غذائية متكاملة و عناصر مناعية ضرورية للمولود.
  • عدم مراعات النظافة و التعقيم في محيط المواليد.
  • وجود التهاب في الضرع او الحلمات التي يرضع منها المواليد الجدد.
  • وجود تلوث على الحلمات و الضرع تنتقل الى الحميل اثناء الرضاعة.
  • تعرض المواليد الجدد لتقلبات كبيرة في درجات الحرارة.

في حالات الاصابة الفيروسية يجب التركيز على منع الاصابة الجرثومية الثانوية و معالجة الاعراض المرافقة (خافضات حرارة – محاليل الشوارد – معالجة الاسهال الشديد).

الوقاية و العلاج:

تتم من خلا اتباع الخطوات التالية:

  • تحصين الامهات بكامل اللقاحات المطلوبة مما يسهم في حماية الامهات من الامراض التي من الممكن ان تنقل للمواليد الجدد بالإضافة الى نقل الاضداد المناسبة للمواليد مع السرسوب.
  • العمل على اعطاء المواليد الجدد كميات كافية من السرسوب خلال الساعات والايام الاولى من العمر لضمان نقل اكبر قدر ممكن من الاجسام المناعية للمواليد.
  • الاهتمام بالنظافة في محيط المواليد الجدد و الاعتناء بنظافة حلمات و ضرع الامهات من خلال المحافظة على جفاف الحظيرة.
  • في حالات الاسهال الشديدة يتم ايقاف الرضاعة لمده 24 ساعة مع تقديم المحاليل التعويضية.
  • اعطاء المضادات الحيوية المناسبة عن طريق الفم و عن طريق الحقن مثل (النيومايسين – الكولستين – مركبات السلفا- انروفلوكساسين) و غيرها حسب الحالة و الاعراض و شدة الاصابة.
  • تقديم محاليل الشوارد من اجل تعويض الشوارد المفقودة و تجنب حالات التجفاف.
  • تقديم بعض المواد التي تساعد على تماسك محتويات الامعاء لمنع فقد كميات زائدة من سوائل الجسم مما يهدد حياه المولود حيث يمكن تقديم مواد طبيعية (مغلي الرز – او مغلي قشر الرمان) او ادوية تحوي مواد مقبضة كالكاؤلين و النشاء.
  • اعطاء مضادات التشنج و المغص و العلاجات المخففة للتقلصات و الحركة المعوية مثل الاتروبين.
  • الاهتمام بتحصين الامهات باللقاح الكاملة و الضرورية لمنع نقل الأمراض للمواليد و لمنح المواليد كميات كبيرة من المناعة عن طريق السرسوب.
  • الاهتمام بفرش ارضية الحظيرة الخاصة بالحملان و العجول بكمية كبيرة من القش و خصوصا في الحالات المرضية و منع تشكل الرطوبة المرتفعة بأرضية الحظيرة.

									
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.