احتباس المشيمة

786

هو تأخر خروج الأغشية الجنينية خلال المرحلة الثالثة من الولادة.

 

الأسباب

  • ضعف عضلات الرحم نتيجة لسوء التغذية: (نقص فيتامين A يؤدي لاحتباس المشيمة والإجهاض)، نقص الهرمونات: (نقص البروجسترون يؤدي للولادة المبكرة واحتباس المشيمة، قلة الاستروجين في الفترة الأخيرة من الحمل قد يسبب احتباس المشيمة).
  • التواء الرحم وحالات عسر الولادة الأخرى.
  • تقدم العمر والسمنة الزائدة.
  • التصاق المشيمة ببطانة الرحم نتيجة للأمراض التناسلية مثل البروسيلا.
  • وجود عوائق بالقناة التناسلية مثل الأورام وانقلاب المثانة أو المهبل.

أوكسيديما العلاج الافضل في حالات احتباس المشيمة

 

النتائج :

  • تأخر ارتداد الرحم.
  • التهاب بطانة الرحم المزمن.
  • انخفاض مستوي إنتاج الحليب خلال فترة الإصابة.

 

العلاج :

1- إزالة المشيمة باليد

الطريقة : تلف الأجزاء الخارجة من عنق الرحم على شكل حبل وتمسك باليد اليسرى وتتابع المشيمة داخليا باليد اليمنى إلى مكان اتصال الفلقات بالمشيمة حيث يمكن تخليص الفلقات واحدة

تلو الأخرى مع السحب التدريجي للمشيمة باليد اليسرى. استعمال القوة يؤدي إلى النزف نتيجة قطع الفلقات.

يمكن تأجيلها إلى اليوم الثالث إذا تعذرت في اليوم الأول أو الثاني حيث تتحلل أنسجة المشيمة

بعد اليوم الثالث ويسهل إخراجها.

بعد إزالة المشيمة باليد، يمكن عمل غسيل للرحم بمحلول مطهر وإعادة سحب السائل من الرحم وتستعمل مضادات حيوية (لبوس داخل الرحم) . و تستخدم تحاميل رحمية أوكسيديما ه و التي اعطت نتائج ممتازة في العلاج.

 

2- ازالة المشيمة باستخدام الأدوية

يمكن استعمال هرمون oxytocin  جرعة 10 ملغ خلال 24 ساعة من الولادة اورهرمون estrogen  بجرعة 20-40 ملغ.

حقن هرمون  PGF2α بجرعة 10-25 ملغ بالعضل مما يحفز عضلات الرحم على الانقباض.

حقن محاليل الكالسيوم الوريدية

حقن مضادات حيوية.

استخدام التحاميل الرحمية.


									
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.