أسباب سوء هظم و امتصاص الاعلاف في الدواجن

1٬254

على ما يبدو أن تهريب العلف أو بشكل أكثر دقة خروج العلف غير المهضوم مع زرق الدجاج اللاحم ذو أسباب متنوعة يصعب حصرها لكن على الأغلب يتم القاء اللوم بالدرجة الأولى على نوعية العلف.حيث يلاحظ  وجود حبيبات العلف على الفرشة مع مخاط برتقالي و قد يكون الزرق بألوان مختلفة , إضافة إلى أن الطيور التي تعاني من تهريب العلف تعاني من فقدان التصبغ حيث تصبح لون أرجل الطيور مائلة الى اللون الأبيض بدلاً من اللون الأصفر  ذاك اللون الذي يعتبر المؤشر الهام على حيوية وسلامة الأمعاء في الطيور كما يشاهد سوء في معامل التحويل الغذائي ووزن جسم أقل من الطبيعي كما يشاهد اختلاف في تجانس القطيع.

 

الآفات التشريحية  غالباً ما تشاهد في المعدتين الغدية والعضلية لدى الطيور المصابة  كذلك توجد الآفات في الأمعاء الدقيقة ومن المهم أن نذكر أنه في البلدان التي تستخدم بدائل للذرة كالأرز مثل غوانا لا نلاحظ ظهور مثل هذه الحالة.

 

إن الأبحاث المكثفة التي أجريت خلال عام 1996 حول تلك المشكلة ذات الانتشار العالمي قد أخفقت في تحديد  أي ذيفان نوعي في الذرة. و لقد ساد اعتقاد و لدرجة كبيرة بأن المرض ينجم عن ذيفان مجهول أو أن الذرة تكون منخفضة القيمة الغذائية . وتختلف شدة المرض والأعراض السريرية تبعاً للخبرة في الإدارة وتداخل الحالة مع أمراض أخرى وطريقة شحن المحاصيل العلفية.و وفقاً لتقارير سابقة فهذه الحالة قد تحصل في بعض المزارع بشكل فردي بينما تحصل في حالات أخرى بشكل جماعي ولم يكن يلاحظ المرض بشكل عالمي فيما سبق.

 

إن مديري مزارع الدجاج اللاحم ومن خلال خبراتهم الطويلة غالباً ما يلقون باللائمة على نوعية العلف وعلى كل حال فان خطورة هذه المشكلة أدت الى النظر الى الأمور الأخرى التي يحتمل أن تكون ذات صلة.

 

وفيما يلي شرح مبسط لأهم العوامل التي من الممكن أن تكون مسببة لهذه الحالة المرضية ومن الجدير بالذكر بأن ما سنذكر يمكن أن يضاف له الكثير من المسببات التي يمكن أن يتم تحديدها لاحقاً. كما أن هذه الحالة يمكن أن تنجم عن مسبب واحد أو عدداً من المسببات التي تتداخل مع بعضها.

 

إن العديد من الأمراض المعدية والتغذوية  يمكن لها أن تسبب آفات أولية في الأحشاء فعلى سبيل المثال أنفلونزا الطيور والنيوكاسل ونقص فيتامين ( أ ) والهستوموناس كلها قادرة على إحداث مثل هذه التغيرات.  إن النيوكاسل والأنفلونزا يسببان التهاب أمعاء يتصف بنزوفات وتنكرزات كما أن الهستوموناس تترافق مع وجود آفات شديدة في الأعورين بينما نقص فيتامين ( أ ) يحدث آفات في المريء والحوصلة.

ومن الجدير بالذكر أن أغلب الأمراض المعدية تسبب إسهال عرضي مؤقت أوليونة الزرق مع رطوبة زائدة. فخلال الأطوار المبكرة للعديد من الأمراض المعدية مثل التهاب القصبات المعدي أو التهاب الحنجرة والرغامى المعدي أو الرعاش الوبائي … الخ تعاني الطيور من الإسهال ولا يلاحظ وجود أية آفات مرضية في الأحشاء. ومن الواضح أن تلك الأمراض التي ذكرت أعلاه تختلف كلياً عن ظاهرة تهريب العلف الكلاسيكي وتم اعتبار الإسهال فقط كجزء من أعراضها السريرية.

 

يحدث تهريب العلف نتيجة الخلل في هضم وامتصاص المواد الغذائية. وعلى الرغم من أن الأسباب قد تكون متعددة فان التعبير السريري البسيط  في الدجاج اللاحم هو تهريب العلف.

 

أهم مسببات سوء هظم المكونات العلفية في الدجاج اللاحم

1- الإجهاد الحراري

2-  تناول العليقة المالحة

3- داء الأكريات ( الإصابة بمرض الكوكسيديا )

4- الديدان الشريطية أو الأسطوانية 

5- العدوى الفيروسية : حيث يوجد عدد من الإصابات الفيروسية تترافق مع تهريب العلف مثل:

  • فيروسات الريو ( Reovirus)
  • الفيروسات الغدية ( Adenovirus)
  • الفيروسات التاجية ( (Corona virus)
  • فيروسات البارفو ( Parvovirus)
  • فيروسات الانتيرو (Enterovirus )
  • فيروسات التوجا ( ( (Toga virus  وغيرها.

6- العدوى الجرثومية

7- الذيفانات الفطرية

8- حمض العفص

9-  الأمينات الحيوية (Biogenic Amines)  

10- الجيزيروزين  (Gizzerozine)

11- الدهون المتزنخة (Rancid fats)

12- نوعية الماء

13- نوعية الفرشة

 

الخلاصة

إن تحديد سبب نوعي لتهريب العلف هو من الأمور الصعبة  كونه هناك مجموعة من العوامل التي تتضافر حتى تؤدي الى ظهور مثل هذه الحالة.و هنا لابد من إجراء العزل الجرثومي وكذلك الفيروسي إضافة الى إجراء الكشف عن الذيفانات وكذلك التأكد من وجود الطفيليات إضافة الى إجراء التشخيص النسيجي لكن كل هذه الإجراءات لا تكون متوفرة في حتى في أضخم المنشآت.

 لكن وعلى العموم فان الإدارة السليمة تلعب الدور الأهم في الوقاية من هذه الظاهرة. لذلك بد من أن نبقى متيقظين ونقوم بمتابعة أدق التفاصيل ضمن الحظائر حتى نسيطر ولو بشكل بسيط على مثل هذه الظاهرة


									
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.